إسرائيل: مصر تفتح معبر رفح للمسافرين فقط دون البضائع

إسرائيل: مصر تفتح معبر رفح للمسافرين فقط دون البضائع

ذكرت تفارير إسرائيلية مساء اليوم إن مصر أبلغت إسرائيل أنها ستفتح معبر رفح مع قطاع غزة للمسافرين فقط دون السماح بعبور بضائع، ما يبقي عملياً على الحصار المفروض على القطاع.

وقال مراسل القناة الإسرائيلية العاشرة للشؤون العسكرية، ألون بن دافيد، إن مصر تعهدت أنها ستسمح فقط بعبور المسافرين عبر معبر رفح ولن تسمح بمرور البضائع، ما يعني عملياً أن الحصار سيبقى، وأن نقل البضائع سيبقى الأنفاق.

وأضاف أن العام عبر نحو ١٠٠ الف فلسطيني إلى مصر عبر معبر رفح، ومنذ مطلع العام الحالي عبر نحو ٤٦ الفاً.

بدوره قال مراسل القناة للشؤون الفلسطينية، شلومي إلدار، إن فتح المعبر للمسافرين فقط دون السماح لعبور البضائع لن يؤدي إلى تغيير جذري في الأوضاع في غزة، وأن فتح المعبر "يحقق رغبة اريئيل شارون بأن تتسلم مصر المسؤولية عن القطاع"، حسب تعبيره.

على صلة، قرر الاتحاد الأوروبي اليوم تمديد مهمة "بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية" إلى معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر إلى نهاية ديسمبر 2011.

وذكر الاتحاد في بيان له اليوم أنه "تم إطلاق بعثة المساعدة الحدودية التابعة للاتحاد إلى معبر رفح الحدودي عام 2005 لتوفير وجود طرف ثالث عند نقطة العبور في رفح من اجل المساهمة على فتح نقطة عبور وبناء الثقة بين حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية في إطار جهود بناء المؤسسات في الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أنه "على الرغم من إغلاق معبر رفح بعد أحداث يونيو 2007 إلا أن بعثة المساعدة الحدودية التابعة للاتحاد حافظت على القدرة التشغيلية الكاملة وكانت على أتم الاستعداد للنقل في وقت قصير وحسب الظروف".

وكانت الحكومة المصرية أعلنت أمس عن فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة بشكل يومي أمام الفلسطينيين من التاسعة صباحا وحتى الخامسة عصرًا باستثناء العطل الأسبوعية والرسمية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018