لشبهات حول الفساد المالي؛ توصية بإقالة وزير الصحة الفلسطيني

 لشبهات حول الفساد المالي؛ توصية بإقالة وزير الصحة الفلسطيني

 

 أوصت لجنة تقصي حقائق برلمانية فلسطينية اليوم بإقالة وزير الصحة فتحي أبو مغلي (في الصورة) الذي حملته مسؤولية تجاوزات تتعلق بشبهات حول الفساد المالي والإداري في القطاع الصحي.

واعلنت عضو اللجنة سحر القواسمي خلال مؤتمر صحافي أنها رفعت تقريرها إلى الرئيس محمود عباس والجهات ذات العلاقة لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

كما طالبت اللجنة باقالة الأمين العام للمجلس الطبي منذر الشريف. والمجلس الطبي هو المسؤول عن تنظيم ومنح شهادة مزاولة المهنة للاطباء.

وحملت اللجنة وزير الصحة وهو رئيس المجلس الطبي الفلسطيني والأمين العام للمجلس الطبي المسؤولية الكاملة عن "كافة الخروقات والتجاوزات المالية والإدارية الحاصلة في عمل وإجراءات المجلس الطبي الفلسطيني، وسوء استخدام الموقع وإدارة المال العام وهدره".

واوضحت اللجنة "أن من أبرز هذه الخروقات والتجاوزات وجود شبهة فساد مالي واداري في عمل واجراءات المجلس الطبي الفلسطيني ووجود مخالفات صارخة في القوانين عبر الاجراءات المالية والادرية في المجلس الطبي".

واشارت "إلى أن اللجنة تشكلت قبل إضراب الأطباءالذي بدا قبل ستين يوما".

ويشهد القطاع الصحي الحكومي الفلسطيني أزمة كبيرة بسبب اضراب الاطباء وتصاعدت حدة هذه الازمة بتقديم اكثر من سبعمائة وخمسين طبيبا في وزارة الصحة استقالاتهم من اصل الف وخمسين طبيبا بسبب تدني رواتبهم والنقص في الامكانيات.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة