إنهاء حالة التأهب في منطقة القدس

إنهاء حالة التأهب في منطقة القدس

قررت أجهزة الأمن الإسرائيلية في نهاية جلسة تقييم للوضع، عقدت صباح اليوم الاثنين، إنهاء حالة التأهب التي أعلن عنها في منطقة القدس.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن حالة التأهب قد أعلن عنها في أعقاب "معلومات استخبارية" مفادها أنه هناك نيبة لتنفيذ عملية في القدس.
 
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد نصبت الحواجز، وقامت بإجراء تدقيق مشدد للمركبات. وعلم أنه نصبت حواجز في جبل المشارف باتجاه مستوطنة "معاليه أدوميم" وعلى شارع 443، كما تم إخلاء مجمع تجاري (كانيون) في "بسغات زئيف"، ولوحظت حركة غير عادية للشرطة في مستوطنة "معاليه أدوميم" والمناطق القريبة منها.

وكانت قد أفادت مصادر مقدسية في وقت سابق صباح اليوم أن قوات الاحتلال أغلقت باب العامود تزامنا مع إغلاق المسجد الأقصى.
 
كما جاء أن إغلاق باب العامود جاء في أعقاب تظاهرة ليلية تنديدا بالهجمات على قطاع غزة، وقامت الشرطة بتفريقها بالقوة.
 
وكانت قد أشارت وكالات الأنباء إلى تعرض أحد ضباط الشرطة للطعن خلال المظاهرة، إلا أنه لم يتم التأكد من صحته.