منع حافلات تقل ذوي أسرى من الضفة من الوصول إلى سجن شطة

منع حافلات تقل ذوي أسرى من الضفة من الوصول إلى سجن شطة

وصل العشرات ممن يسمون بـ"الناشطين من أجل الجندي الأسير غلعاد شاليط"، صباح اليوم الثلاثاء إلى سجن شطة، وذلك بهدف منع وصول الحافلات التي تقل ذوي الأسرى الفلسطينيين.
 
وجاء أن قوات من الشرطة وصلت المكان، إلا أن "الناشطين" تمكنوا من منع زيارة الأسرى، وأجبرت العائلات الفلسطينية على العودة على أدراجها إلى الضفة الغربية.
 
ونقل عن ميكي غولدفاسر، والدة الجندي إيهود غولدفاسر الذي قتل خلال عملية أسره عام 2006، قولها إن الإدعاء بأن توفير التعليم للأسرى يأتي بهدف منعهم من العودة إلى ما أسمته "دائرة الإرهاب" تبين أنه خاطئ. وقالت إن "الطلاب ينفذون أخرط العمليات، وأن مهندسين وأسرى يترأسون تنظيمات إرهابية، وبواسطة الهواتف الخليوية يواصلون إدارة هذه التنظيمات من السجن".
 
وادعى الناشطون أنه يجب من الفلسطينيين من الزيارة، بذريعة أنه لم يسمح بزيارة الجندي الأسير في قطاع غزة غلعاد شاليط.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018