تخريب وشعارات عنصرية في مقبرة مأمن الله بالقدس

تخريب وشعارات عنصرية في مقبرة مأمن الله بالقدس

بعد أقل من شهر من أعمال التخريب في المقبرة الإسلامية والمسيحية في مدينة يافا من قبل مستوطنين متطرفين، نفذت أعمال مماثلة في مقبرة إسلامية في القدس.
 
وعلم أنه تم الكشف صباح اليوم، الخميس، عن عمليات تخريب في 15 قبرا، وكتابة شعارات عنصرية، في مقبرة مأمن الله في القدس.
 
وكان من بين الشعارات التي كتبت في المكان "الموت للعرب" و"غفعات أساف".
 
يذكر أن مقبرة مأمن الله تعتبر أكبر وأعرق مقبرة إسلامية في القدس وكانت تقدر مساحتها بـ 200 دونم لكنها تعرضت منذ العام 1948م إلى جرائم متواصلة من قبل سلطات الاحتلال، وحولت أغلبها إلى حديقة باسم "حديقة الاستقلال" وشقت الشوارع وبنت الفنادق ومواقف المركبات على أجزاء أخرى منها ولم يتبق منها إلا نحو 24 دونما وتستهدف المقبرة في الوقت الحالي ثلاثة مخططات وهي بناء ما يسمى بـ "متحف التسامح" وخطط لبناء مجمع محاكم إسرائيلية وآخر لإقامة موقف مركبات إضافي.
 
وكان قد تم تجريف نحو 100 قبر فيها قبل 5 شهور.