حماد ينفي نية محمود عباس مغادرة الضفة الغربية

حماد ينفي نية محمود عباس مغادرة الضفة الغربية

نفى نمر حماد، المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، نية الأخير مغادرة الضفة الغربية بعد فشل المفاوضات التي يسلكها منذ سنوات مع الاحتلال الإسرائيلي، خوفا من أن يلاقي مصير الراحل ياسر عرفات.
 
وقال حماد في تصريحات إذاعية: "الرئيس عباس لا ينوي مغادرة الأراضي الفلسطينية بالمطلق، وما يجري الحديث عنه عبر وسائل الإعلام عارٍ عن الصحة تماما."
 
وأكد أن الرئيس عباس "سيبقى يناضل ويكافح من منصبه في الرئاسة لنيل الحقوق الفلسطينية".
 
وكان عضو كنيست اسرائيلي زعم أن الرئيس محمود عباس قرر مغادرة رام الله، وإدارة دفة الأمور من الخارج خوفا من تكرار سيناريو سابقه الرئيس الراحل ياسر عرفات.
 
وأوضح لصحيفة دار الخليج الاماراتية أن عباس بات مقتنعا بعبثية المفاوضات مع إسرائيل، خاصة بعد تجربة اللقاءات "الاستكشافية" الأخيرة في عمان .
 
ونقل عضو الكنيست عن عباس قوله إن "إسرائيل تلعب على الوقت"، ولا تنوي أبدًا التوصل إلى حل مع الفلسطينيين، رغم توجهه إلى الخيار السلمي.