البطريرك صبّاح يترأس القداس على اراضي الكريميزان المهددة بالمصادرة

 البطريرك صبّاح يترأس القداس على اراضي الكريميزان المهددة بالمصادرة


 

اوردت وكالة "معا" ان مئات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب شاركوا اليوم في القداس الإلهي الذي أقيم على أراضي منطقة كريميزان المهددة بالمصادرة في مدينة بيت جالا تحت شعار "لسنا غائبين".

وقد ترأس القداس البطريرك ميشيل صباح والأب جمال خضر بمشاركة مستشار الرئيس لشؤون العلاقات المسيحية الوزير زياد البندك.

وقال البطريرك صباح أن "لنا قضية نضعها أمام الله، فالمسئولون عجزوا أو ظلموا ونصلي من أجل حق انتدب، ومن أجل أنفسنا وطمأنينتنا ونصلي من أجل اسرائيل حتى يفتح الله اذهانهم وقلوبهم ويمنحهم الفهم الذي به يرون كيف هم يحصلون على حقهم وأمنهم على حساب أمن الآخر."

وأضاف :" أن الله خلق الإنسان للمحبة وليس للقتال ولكننا نواجه قتالا فأرضنا هذه، وكل الأرض المقدسة، هي أرض صلاة وأنتم جعلتموها أرض قتال وموت وكراهية وكل مسئول عن هذا التحويل هو الملام."
وقال "إن آمنا بالله وبالقوة التي فينا نستطيع أن نبدل الوضع الذي نحن فيه" وشدد أن الوضع ممكن أن يتغير ولكن علينا أن نعمل بالمحبة والتي هي القوة التي تبدل وتخلق مجتمعات. 

ويعتبر القداس اليوم فعالية ضمن الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين 28 أيار - 3 حزيران 2012 والذي يقام هذا العام تحت شعار "صلّي وعلّم ودافع عن العدالة في فلسطين".

يذكر أنه تقام الصلاة كل يوم جمعة في ذات المكان وذلك احتجاجا على المخططات الإسرائيلية بضم آلاف الدونمات من أراضي منطقة كريميزان وقرية الولجة المحاذية داخل جدار الضم والتوسع.