الجامعة العربية تشكل لجنة لمتابعة ملابسات استشهاد ياسر عرفات

الجامعة العربية تشكل لجنة لمتابعة ملابسات استشهاد ياسر عرفات

 

قال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن مجلس الجامعة العربية قرر خلال اجتماعه غير العادي اليوم الثلاثاء، تشكيل لجنة من الأمانة العامة، لإعداد ملف قانوني متكامل لعرضه أمام لجنة تحقيق دولية حول وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات.


وأوضح، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع السفير جمال الغانم مدير إدارة الوطن العربي بوزارة الخارجية الكويتية، في ختام اجتماع مجلس الجامعة اليوم الثلاثاء، أن اللجنة المشكلة يرأسها نائب الأمين العام السفير أحمد بن حلي، وتضم الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح، والمستشار القانوني للأمانة العامة رضوان بن خضرا، وأنها ستعد ملفا قانونيا متكاملا خلال الأسابيع القليلة المقبلة يتضمن كافة المعلومات حول ملابسات اغتيال الرئيس ياسر عرفات، وذلك بالتعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية والمنظمات العربية والدولية المعنية، وذلك تمهيدا لرفع النتائج التي سيتم التوصل إليها إلى مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته المقبلة، بغية التقدم باقتراح إلى الأمم المتحدة لتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن هذا الموضوع.


وأكد العربي ضرورة مواصلة الجهود لكشف ملابسات وفاة الرئيس عرفات باعتباره رمزا للنضال الفلسطيني، لافتا إلى أن مجلس الجامعة العربية تداول هذا الموضوع اليوم بناء على طلب من تونس.


وأوضح أن المجلس خلص إلى توصية بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية، لبحث الملابسات المتعلقة بالموضوع في ضوء التقارير الواردة حول اغتياله مسموما بمادة مشعة.


وردا على سؤال بشأن تشكيل وعضوية اللجنة الدولية المعنية بالتحقيق والمعايير التي ستقوم عليها، قال العربي: إننا سنطلب بالأساس من الأمم المتحدة تشكيل هذه اللجنة، وسندرس ما إذا كنا سنذهب إلى مجلس الأمن أم الجمعية العامة للأمم المتحدة في ضوء ما سيقرره وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم المقبل.


وأشار العربي إلى أهمية أن يكون الملف الخاص بملابسات اغتيال الرئيس عرفات متكاملا، لافتا إلى أنه سيتضمن نتائج معمل التحليل السويسري، وما توصلت إليه اللجان التي شكلتها السلطة الفلسطينية حتى الآن، بالإضافة إلى ما ستتوصل إليه اللجنة التي شكلتها الجامعة العربية اليوم لتكون جميعها أمام لجنة التحقيق الدولية التي طالبنا بها، لافتا إلى أهمية هذه اللجنة ليكون التحقيق أمام العالم أجمع.


وردا على سؤال حول إمكانية تأثير طلب تشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن وفاة الرئيس عرفات على مسألة طلب العضوية لفلسطين في الأمم المتحدة قال العربي: لا لن يؤثر.


وكانت الأمانة العامة للجامعة العربية قدمت اليوم مذكرة شارحة لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين بشأن ملابسات اغتيال الرئيس ياسر عرفات.


وتطرقت الجامعة العربية إلى محاولات إسرائيل التنصل من المسؤولية حول هذا الموضوع، والتي جاء في سياقها تصريح رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو في بيان له عندما قال، 'إن الاتهام الذي وجه إلى إسرائيل بشأن اغتيال عرفات هو عديم الأساس وعار عن الصحة'.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018