صحفيون فلسطينيون يرفضون خلع ملابسهم للتفتيش قبل لقاء مع كلينتون في إسرائيل

صحفيون فلسطينيون يرفضون خلع ملابسهم للتفتيش قبل لقاء مع كلينتون في إسرائيل


 

 
قاطع عدد من الصحفيين الفلسطينيين مؤتمرا صحفيا مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون امس الاثنين في إسرائيل بعدما حاول أفراد من جهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك" تجريدهم من ملابسهم لتفتيشهم، بحسب الصحفيين.


وقالوا إنه تم انتقائهم من بين جميع الصحفيين الإسرائيليين والأجانب الذين تلقوا دعوة من القنصلية الامريكية لحضور المؤتمر الصحفي مع كلينتون، التي كان من المفترض أن تتحدث عن اجتماعاتها مع المسئولين الإسرائيليين ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

ووصلت كلينتون ليل الأحد إلى إسرائيل وعقدت عدة اجتماعات يوم الاثنين مع مسئولين إسرائيليين من بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس شيمون بيريز. كما التقت فياض في القدس.

وعندما وصل الصحفيون إلى المؤتمر بالفندق الذي نزلت فيه كلينتون، أمرهم افراد من جهاز المخابرات الإسرائيلي بالتوجه إلى غرفة خاصة وأن يتجردوا تماما من ملابسهم.

ورفض الصحفيون أن يتم تفتيشهم بتجريدهم من ملابسهم وقرروا عدم حضور الاجتماع.

واحتجت نقابة الصحفيين الفلسطينيين على ما وصفته بـ(المعاملة المهينة) للصحفيين الفلسطينيين في الفندق، رغم تلقيهم دعوة من القنصلية الأمريكية لحضور المؤتمر الصحفي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018