عشرات الأسر الفلسطينية تغادر سوريا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية

عشرات الأسر الفلسطينية تغادر سوريا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية

 

بدأت عائلات فلسطينية من قطاع غزة مقيمة في سوريا، منذ أيام، بالعودة إلى القطاع نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية.

وقال حمزة أبو شنب، منسق التجمع الفلسطيني للثورة السورية: "إن قرابة 105 أسر فلسطينية من قطاع غزة مقيمة في سوريا وصلت إلى القطاع عبر معبر رفح منذ أيام، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك".

وأضاف أبو شنب وفقا لوكالات أنباء فلسطينية، أن الاسبوع الماضي شهد حركة نشطة لعودة الفلسطينيين من سوريا إلى قطاع غزة بعد اشتباكات دمشق، مشيرا إلى أن تلك العائلات من أصحاب المصالح الخاصة، ومنهم عدد من الطلبة.

وأشار منسق التجمع الفلسطيني للثورة السورية إلى سقوط قرابة 300 شهيد و 900 جريح فلسطيني منذ بدء الأحداث، واعتقال قرابة 10 آلاف فلسطيني، أفرج عن عدد منهم لاحقا.

يشار إلى أن عددا من قادة المقاومة الفلسطينية المقيمين في سوريا قد وصلوا إلى قطاع غزة منذ أيام، منهم نضال أبو كميل، وذلك بعد إبعاد استمر نحو 20 عاما خارج القطاع، وإبراهيم شحادة من حركة الجهاد الإسلامي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018