عريقات يستنكر جريمة المستوطنين ضد عائلة غياظة الفلسطينية ويطالب بالحماية الدولية

عريقات يستنكر جريمة المستوطنين ضد عائلة غياظة الفلسطينية ويطالب بالحماية الدولية


استنكر الدكتور صائب عريقات الجريمة النكراء التي ارتكبها عدد من المستوطنين بمهاجمة عائلة فلسطينية بقنابل حارقة مما ادى الى اصابة جميع افراد عائلة ايمن غياظة بحروق خطيرة بما فيهم ثلاثة اطفال.

و اكد عريقات ان الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة وبما يشمل القدس الشرقية يعتبر جريمة حرب وفقا للقانون الدولي ، وان على المجتمع الدولي المبادرة لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني عملا بميثاق جنيف الرابع لعام 1949.

جاء ذلك اثناء لقاء د. عريقات مع القنصل البريطاني العام السير فينسنت فين وقناصل وممثلي النرويج ، هولندا ، السويد والدنمارك والاتصالات مع الادارة الامريكية وعدد من الدول الاوروبية الاخرى ، حيث طالب المجتمع ادانة واستنكار هذه الجريمة وتحميل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عنخا ومطالبتها اعتقال ومحاكمة الارهابيين الذين قاموا بهذه الجريمة .

واشار عريقات ان الارهاب الذي يرتكب من قبل المستوطنين ضد ابناء شعبنا الاعزل وبما يشمل عمليات القتل وحرق المزارع ، مدارس ، ومساجد وقطع اشجار ومهاجمة مؤسسات وسيارات قد ارتفع بنسبة 41% مطلع عام .2012.

وكانت القناة العبرية السابعة، قد اوردت صباح اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أبلغ الرئيس محمود عباس، ورئيس وزرائه د. سلام فياض عبر مبعوثه الخاص المحامي اسحاق مولخو "أن إسرائيل تتابع بقلق حادثة هجوم المستوطنين على سيارة أجرة فلسطينية قرب مستوطنة "بات عين" أمس".

وحسب القناة فإن "نتنياهو قال في رسالته لعباس، الحدث خطير للغاية وننظر إليه بعيوننا لمتابعة وملاحقة الفاعلين، قوات الأمن تبذل جهوداً مكثفة لتحديد المسؤولين عن ذلك وتقديمهم للعدالة".

وأشارت رسالة نتنياهو إلى أن "الحكومة الإسرائيلية تتابع الحالة الطبية للجرحى الذين يتم معالجتهم في إسرائيل وعرضت عليهم المساعدة".

وكان نتنياهو أمس قد "أدان هجوم المستوطنين ضد سيارة بالضفة الغربية، ما أدى لإصابة 6 مواطنين من عائلة واحدة، واعتبره حادث خطير جداً، مطالباً الشاباك وقوى الأمن الإسرائيلية بملاحقة المنفذين وتقديمهم "للعدالة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018