شرطي إسرائيلي يقتل فلسطينيا في تل أبيب بحجة الدفاع عن النفس

شرطي إسرائيلي يقتل فلسطينيا في تل أبيب بحجة الدفاع عن النفس


أفاد موقع "معاريف" على الشبكة، اليوم الخميس، أن شرطي إسرائيلي ، قام الليلة، خارج ساعات عمله بإطلاق النار على شاب فلسطيني (33 عاما) وأرداه قتيلا بحجة الدفاع عن النفس، بعد أن هدده الفلسطيني بسكين كان يحمله، عندما حاول الشرطي، حسب ادعائه اعتقاله ومنعه من السرقة من موقف للسيارات في مدينة تل أبيب.


وبحسب الصحيفة فإن تحقيقات الشرطة الأولية بينت، أن الشرطي لاحظ وجود حركة مشبوهة في محيط منزله، عندما أبصر شخصين يحاولان سرقة سيارة من المكان، وعندما حاول الشرطي اعتقال الشخصين المشبوهين أشهر أحدهما سكينا وحاول الاعتداء عليه، فقام الشرطي بإطلاق النار عليه من سلاحه الشخصي باتجاه القسم العلوي من جسمه فأرداه قتيلا.


وبحسب الموقع فإن القتيل الفلسطيني هو من سكان مدينة طولكرم وكان يمكث في إسرائيل بصورة "غير قانونية" وبدون تصريح، وأن هويته معروفة للشرطة الإسرائيلية حيث يوجد لديه "سجل جنائي" حسب ادعاء الشرطة الإسرائيلية.


وقال الموقع إنه تم نقل الشرطي على الفور إلى مشاورات مع محامي من قبل الشرطة وينتظر أن يدلي بافادته، اليوم، أمام قسم التحقيقات مع الشرطة. ولفت الموقع إلى أن المحكمة أدانت مؤخرا رفيق الشرطي المذكور بتهمة القتل بعد أن أطلق النار على لص سيارات وأرداه قتيلا، أثناء محاولته منع السرقة .
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018