حماس تعتبر تهديدات غنتس استهدافا لحالة الاستقرار النسبي في غزة

حماس تعتبر تهديدات غنتس استهدافا لحالة الاستقرار النسبي في غزة
مجنزرات الاحتلال باتجاه غزة- صورة من الارشيف

اعتبرت حركة حماس تصريحات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بني غنتس أنها تهدف إلى إشاعة الخوف واستهداف الاستقرار النسبي في قطاع غزة بعد الثورات العربية وبداية فك العزلة المفروضة على حماس والحكومة.

وقال الناطق بلسان حركة حماس الأستاذ فوزي برهوم، في بيان وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، إن تهديدات غنتس لغزة وللمقاومة تأتي في إطار تصدير الأزمات الداخلية لحكومة الاحتلال على الشعب الفلسطيني وعلى غزة تحديداً.

وأضاف أنها تأتي أيضا لإشاعة حالة من الخوف والبلبلة، وتحديداً في بداية العام الدراسي الجديد، واستهداف لحالة الاستقرار النسبي الحاصلة في غزة بعد الثورات العربية وبداية فك العزلة المفروضة على حماس والحكومة.

وقال برهوم "إن هذه التهديدات لا تخيفنا رغم أننا نحملها على محمل الجد، وإن عدم وجود أي رادع من السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي لحكومة الاحتلال لوقف جرائمها ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ستستمر هذه الجرائم، ولذلك المطلوب الإسراع في تشكيل شبكة الأمان العربية للشعب الفلسطيني واستخدام كل أوراق الضغط على الاحتلال لوقف جرائمه وإنهاء معاناة شعبنا". بحسب البيان.

وكان قد صرح غنتس، يوم أمس الأول الأحد، أن الجيش الإسرائيلي على أتم الاستعداد لمواجهة أي تهديد خارجي.

وأضاف غنتس، الذي كان يتحدث في مراسم توزيع أوسمة عسكرية على جنود الاحتياط: "إننا نسمع في الآونة الأخيرة  تهديدات من أعداء قريبين (جغرافيا) وآخرين بعيدين يدعون إلى محو إسرائيل من خارطة الشرق الأوسط. ويمكنني أن أقول ردا على كل هؤلاء إن الجيش الإسرائيلي مستعد لكل سيناريو. سنصل إلى كل مكان وفي كل وقت نختاره وسندافع عن هذا الشعب". على حد تعبيره.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018