مرة أخرى خلال أقل من شهر: مقدسي يتعرض لاعتداء عنصري

مرة أخرى خلال أقل من شهر: مقدسي يتعرض لاعتداء عنصري

بعد أقل من ثلاثة أسابيع على الاعتداء العنصري على شاب مقدسي من قبل عشرات الشبان اليهود العنصريين، قالت صحيفة "هآرتس" إن الشرطة تحقق في حادث اعتداء آخر على خلفية عنصرية، وقع في حي القطمون، وكان ضحيته إبراهيم أبو طاعة (28 عاما) من وادي الجوز يعمل في فندق "ماميلا"، حيث أصيب بكسرين في ساقه.

ونقل عن الشاب المقدسي قوله إنه توجه مع عمال الفندق إلى أحد الملاهي، وفي نهاية السهرة رافق مع صديق له إحدى العاملات إلى بيتها.

وأضاف أنه لدى وصولهم إلى بيتها تعرض لاعتداء من قبل مجموعة من الشبان عندما عرفوا أنه عربي، ولم يتمكن سائق سيارة الأجرة من الفصل بينهم.

وقال إن أحد الشبان ضربه على ساقه بقضيب حديدي تسبب بكسرين، وتم نقله لاحقا إلى مستشفى "شعاري تسيديك" لتلقي العلاج. وبحسب الشرطة فإن المعتدين هربوا من المكان.

ونقلت "هآرتس" عن عمال في الفندق قولهم إن أبو طاعة، الذي يعمل في الفندق منذ عدة سنوات، لا يزال يرقد في المستشفى لمواصلة العلاج.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018