تجمع فلسطينيون من اجل الكرامة يدعو لإسقاط اتفاقية باريس

تجمع فلسطينيون من اجل الكرامة يدعو لإسقاط اتفاقية باريس
احدى الشعارات التي تناقلها العديد من الناشطين عبر الفيسبوك مؤخرا

دعا تجمع فلسطينيون من اجل الكرامة للتجمهر يوم الثلاثاء الموافق 11/9/2012 تحت عنوان "حرية..عدالة..كرامة وطنية" وللخروج بمسيرة حاشدة في مدينة رام لله تنطلق من دوار المنارة للمطالبة بإسقاط اتفاقية باريس الاقتصادية.

وجاء في الدعوة "تأتي هذه المسيرة استكمالا للغضب الشعبي الذي يرفض ان يتحول لمتسول للقمة العيش مشغولا عن قضاياه الوطنية، فانتفض كما تعودنا عليه رافضا لمسلسل زيادة الاسعار الذي زاد الفقراء فقرا والاغنياء غناء منذ تأسيس السلطة حتى اليوم ، وهو يرى في ذلك مسا في كرامته الوطنية وخيبة امل لتطلعاته التحررية".

واعتبر تجمع فلسطينيون من أجل الكرامة ان فشل السلطة في توفير حياة كريمة للمواطن الفلسطيني، جاء نتيجة طبيعية جراء ارتباطها بمعاهدة باريس الاقتصادية والتي هي الشق المكمل لاتفاقية اوسلو، كما ان اتفاقية باريس وكل ماتحويه من بنود صممت لجعل الاقتصاد الفلسطيني تابعا للاقتصاد الاسرائيلي هي بلغة بسيطة تعني ان الاسعار اذا ارتفعت في الاراضي المحتلة يجب ان ترتفع تلقائيا في اراضي السلطة فضلا عن البنود الاخرى التي تقيد انشاء اقتصاد وطني حر، كما وجعلت النظام الاقتصادي تابعا من حيث الضرائب، والمواصفات والمقاييس المتبعة ، واماكن الاستيراد والشحن، ونسب الضرائب والجمارك وانواع المواد المسموح استيرادها وتصديرها لدولة الاحتلال، بالاضافة لمنع وضع جمارك او ضرائب على السلع الاسرائيلية حين تدخل للأسواق المحلية، فتحطم البضائع الاسرائيلية المنتجات الوطنية، وتمنع نشوء منتج وطني قوي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018