أبو مازن يأمر بفتح تحقيق ضد وزير في السلطة بشبهة الاعتداء الجنسي على احدى الموظفات

أبو مازن يأمر بفتح تحقيق ضد وزير في السلطة بشبهة الاعتداء الجنسي على احدى الموظفات

 


أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في موقعها على الشبكة، اليوم الاثنين، وفقاً لمصادر خاصة، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "ابو مازن” اصدر اوامره بفتح تحقيق ضد وزير في حكومة فياض ومسئول في حركة فتح بإشتباه الإعتداء الجنسي على احدى العاملات في وزارته.
الوزير المذكور يتمتع وفقا ل"هارتس" بمكانة خاصة وكان قد عين من قبل عباس نفسه وليس من قبل فياض وهو معروف بعلاقاته الجيدة مع الاسرائيليين.


أما الواقعة فقد حدثت على ذمة "هارتس" قبل اسبوع وحسب رواية المشتكية، المتزوجة من أحد رجالات فتح، وزوجها أسير محرر، حيث توجه الزوج بطلب التحقيق في الحادث ومن ثم وصل الموضوع الى مسامع الرئيس عباس الذي أمر بالتحقيق في الحادث. 


ونوهت صحيفة "هآرتس" ان الوزير المتهم بالإعتداء الجنسي قد تم في الماضي ايضا، الإشتباه بقيامه بالإعتداء على قاصر وأدعى حينها، كما يدعي اليوم، أن مجموعة محمد دحلان هي التي دبرت له المكيدة بهدف الانتقام، كونه من المقربين من محمود عباس ونوهت الصحيفة الى المنصب الحساس الذي يتبوأه الرجل.

وأشارت "هآرتس" الىقيام ” ابو مازن ” في الماضي بإقالة رئيس مكتبه ” رفيق الحسيني”، وذلك بعد ان قامت القناة العاشرة الإسرائيلية بإصدار صور ولقطات تم إلتقاطها من قبل المخابرات العامة، بينما كان المسئول الفلسطيني السابق يتملق امرأة لتقيم معه علاقه جنسية مقابل وظيفة في مكتب الرئيس.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018