الجبهة الشعبية تعلن استهدافها موقعا إسرائيليا شمال غزة بعبوة ناسفة

الجبهة الشعبية تعلن استهدافها موقعا إسرائيليا شمال غزة بعبوة ناسفة

أعلن الذراع المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن استهداف موقع إسرائيلي محاذ لشمال قطاع غزة بعبوة ناسفة مساء اليوم الأحد.

وقالت "كتائب أبو علي مصطفى" في بيان، إنهم استهدفوا البرج العسكري للجيش الإسرائيلي على حدود بحر شمال بيت لاهيا بعبوة ناسفة شديدة الانفجار.

وجددت الكتائب تمسكها بـ"خيار المواجهة ومقاومة الاحتلال"، وقالت: "سنواصل مقاومتنا وردنا العسكري طالما بقي الاحتلال مستمرا في احتلاله وعدوانه، وسنبقى العيون الساهرة على حماية الوطن والمواطن."

وفي سياق قريب، ذكرت مصادر فلسطينية وإسرائيلية مساء السبت، أن فلسطينيا قتل بنيران القوات الإسرائيلية، لكن الأنباء تضاربت حول ظروف مقتله ومكانه.

مقتل شاب فلسطيني في غزة بنيران الاحتلال

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر طبية قولها، إن الشاب فهمي صلاح أبو رياش (22 عاما)، توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها ظهر السبت، "نتيجة إطلاق قوات الاحتلال النار صوبه أثناء ممارسته مهنة الصيد غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة."

وأضافت الوكالة أن "قوات الاحتلال المتمركزة شمال القطاع، أطلقت النار صوب أبو رياش أثناء تواجده مع شقيقه في قاربهما، ما أدى إلى إصابة الشاب فهمي برصاصتين في فخذه وبطنه، فيما أصيب شقيقه بجروح طفيفة بيده."

غير أن متحدثا باسم الجيش الإسرائيلي نفى علمه "بإصابة صيادين فلسطينيين بنيران قوة إسرائيلية قبالة الشواطئ الشمالية لقطاع غزة فجر السبت"، وفقا لما أورده راديو إسرائيل.

وأضاف المتحدث "أنه تم إطلاق النار باتجاه زورق فلسطيني تجاوز المنطقة المسموح بالإبحار فيها، وقد عاد الزورق من حيث أتى دون أن يصاب أحد بأذى."

إلا أن المتحدث أشار الى مقتل فلسطيني بنيران قوة عسكرية إسرائيلية في حادث آخر، وذلك "بعد اقترابه من السياج الأمني المحيط بقطاع غزة."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018