تظاهرة في غزة ضد إغلاق الأنفاق: لا تجعلونا نفقد الأمل بالثورة المصرية

تظاهرة في غزة ضد إغلاق الأنفاق: لا تجعلونا نفقد الأمل بالثورة المصرية



تظاهر العشرات من سكان قطاع غزة ومخاتير ووجهاء وقيادات حمساوية وغيرها صباح اليوم, عند المنطقة الحدودية الفاصلة بين غزة ومصر رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية, احتجاجاً على قيام الحكومة المصرية بحملة إغلاق للأنفاق في رفح, مطالبين بوقفها.

وطالب يوسف فرحات القيادي في حركة حماس خلال مؤتمر صحفي عقد على المنطقة الحدودية بالقرب من أنفاق رفح , الحكومة المصرية ممثلة برئيسها محمد مرسي بوقف حملة اغلاق للأنفاق, قائلاً:" لا تضطرونا لان نفقد الأمل بالثورة المصرية, وبالنظام الجديد, قوموا بخطوات عملية".

وأكد فرحات أن الأنفاق تمثل شريان الحياة لسكان قطاع غزة, مشيراً الى أن الشعب لجأ إليها ليتنفس منها , وليفرج من خلالها اقتصادياً عن نفسه".

وأوضح أن قطاع غزة لجأ إليها, بعد أن أغلقت الأبواب الشرعية والقانونية في وجهه وبعد أن قام الاحتلال بحصار قطاع غزة وإغلاق كل الطرق والمعابر , مبيناً أن القطاع يشهد هذه الأيام تشديدا للحصار من خلال إقدام الحكومة المصرية على إغلاق وهدم المزيد من الأنفاق.

وتوجه فرحات بخطابه للعالم بأجمعه وللحكومة المصرية والرئيس المصري قائلا:"إن قطاع غزة يبني عليكم آمال كبيرة , ومنذ أن اندلعت الثورة قلنا سنشهد عهداً جديداً" لا سيما وان أن الأنفاق حالة طارئة , وأنها ليست هي الخيار الاستراتيجي أو الوحيد, مطالباً العالم بالتحرك لفتح المعابر الشرعية لإعادة بناء ما دمره الاحتلال الإسرائيلي ولإنقاذ المرضى , وتزويد القطاع بكافة احتياجاته.

وناشد الحكومة المصرية ورئيسها بتنفيذ وعودهم بإقامة منطقة تجارية حرة بين مصر وقطاع غزة, مبيناً أن إقامتها يجعل القطاع يستغني عن كثير من الأنفاق, ومؤكداً أن هذه المنطقة ستحدث حراكا اقتصاديا, وستمكن القطاع من الاستغناء عن المحتل.

وأوضح أن المنطقة الحرة خير لغزة, ولمصر , مطالباً القيادة الجديدة بان توضح موقفها ان كانت لا تريد اقامة المنطقة الحرة, بأن تبقي الأنفاق مفتوحة.

وأضاف":سكان غزة يتعرضون لضغط كبير نخشى أن يتحول لانفجار", مؤكداً أن القطاع يعاني من نقص كبير في الاحتياجات الاقتصادية, ومواد الوقود والسولار الذي يغذي وسائل المواصلات ومحطة الكهرباء الوحيدة التي تعاني من نقص في السولار يؤدي إلى انقطاع مستمر للتيار الكهربائي عن غزة , بالإضافة إلى نقص كبير في الأدوية التي نتج عنها وفيات كثيرة,ونقص مواد البناء في وقت يحتاج فيه القطاع لإعادة الاعمار.

وتوجه فرحات برسالة إلى الرئيس المصري مرسي قائلا:" نحن نقدر ما تتحمله من مسؤوليات , ولكن اعتبر غزة محافظة صغيرة من مصر, وابقي الأنفاق مفتوحة".

يذكر أنه ستقام فعاليات احتجاجية على المنطقة الحدودية بين مصر وغزة لمدة أسبوعين احتجاجاً على حملة إغلاق الأنفاق , وللمطالبة بإعادة فتحها

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018