ابو مازن يخشى الفصل بين غزة والضفة عقب زيارة امير قطر وهنية ينفي

ابو مازن يخشى الفصل بين غزة والضفة عقب زيارة امير قطر وهنية ينفي
محمود عباس اثناء وضع اكليل الورود على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات صباح اليوم

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن "زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى قطاع غزة إنسانية وأصبحت من وراءنا"، معربا عن خشيته من فصل القطاع عن الضفة الغربية.

كان ذك خلال تصريحات صحفية أدلى بها عباس عقب أدائه صلاة عيد الأضحى، اليوم الجمعة، في مسجد التشريفات بمقر الرئاسة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وأضاف عباس إن "زيارة أمير قطر لغزة هدفها إنساني، وهذا شيء محترم، لكن هناك سوء فهم من قبل حماس لهذه الزيارة"، معربا عن خشيته أن تسير الأمور نحو الفصل الكامل لقطاع غزة عن الضفة الغربية نتيجة لسوء الفهم هذا.

بدوره نفى رئيس الوزراء في الحكومة المقالة بغزة إسماعيل هنية ما تردد فى بعض وسائل الاعلام بأن "غزة أصبحت في الحضن المصري وأن سيناء جزء من غزة"، مشيرا إلى أن ذلك يهدف لإبقاء حصارها مفروضا.

وأضاف أن مسئولية حكومته عن كامل القطاع لا يعفيها من المسئولية عن بقية الأرض المحتلة ولفت هنية إلى أن الاهتمام بغزة بسبب ما تعانيه من حصار وحرب لا يعني الدعوة لكينونة منفصلة عن بقية الوطن.

كما أكد على موقفه المؤيد لتطبيق ملف المصالحة وإنهاء الانقسام، وأن الانقسام جاء اضطراريا بسبب مواقف طارئة وظالمة لإرادة الشعب الفلسطيني.

ونوه هنية إلى أن مصر سهلت طريق إنجاح زيارة الوفد القطري وموافقتها على إدخال مواد الأعمار، وعبرت بمواقف رئيسها محمد مرسي عن دعم الشعب الفلسطيني، قائلا "إن مصر الثورة الآن لم تعد كمصر السابقة بالنسبة للفلسطينيين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018