غارة إسرائيلية تقتل ناشطا فلسطينيا في غزة

غارة إسرائيلية تقتل ناشطا فلسطينيا في غزة

 

قال مسؤولون فلسطينيون إن إسرائيل اغتالت ناشطا فلسطينيا من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وأصابت آخر، في هجوم جوي على دراجة نارية في قطاع غزة، فجر الأحد.

واكد الجيش الاسرائيلي وقوع هجوم ولكنه لم يذكر تفاصيل اخرى.

وجاء الهجوم الاسرائيلي هذا بعد هدوء استمر ثلاثة أيام، إثر حدوث تصعيد الأسبوع الماضي، والذي قتلت خلاله إسرائيل أربعة من ناشطي غزة، ورد فصائل المقاومة الفلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية، ما أدى إلى إلحاق ضرر بمنزلين، وإصابة عدد من المزارعين.

وقال مسؤولون في "حماس" إن المسلحين اللذين هاجمتهما الطائرات الإسرائيلية في بلدة خان يونس، نشطاء في حركة "حماس".

وقالت حماس أيضا إن مسلحيها أطلقوا قذائف "مورتر" على القوات البرية الإسرائيلية التي قالوا إنها اخترقت غزة بعد الهجوم الجوي.

وأعلنت حماس مسؤوليتها عن بعض تلك الهجمات الصاروخية الأسبوع الماضي، بعد أن أوقفت بشكل كبير إطلاق النار لأشهر، في الوقت الذي شن فيه ناشطون من فصائل أخرى، ومن بينهم الجماعات الجهادية، هجمات صاروخية عبر باتجاه إسرائيل في الأشهر الأخيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018