غزة: فصائل المقاومة تطلق عشرات القذائف على تجمعات الجنوب الإسرائيلية

غزة: فصائل المقاومة تطلق عشرات القذائف على تجمعات الجنوب الإسرائيلية
محطة قطار بئر السبع: سكان التجمعات الإسرائيلية الجنوبية يغادرون شمالًا

أعلنت تنظيمات فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، مساء اليوم الأربعاء، قصف مواقع وبلدات إسرائيلية بعشرات القذائف الصاروخية، ردًّا على مقتل 7 فلسطينيين، بينهم الرجل الثاني في "كتائب القسام"، وإصابة العشرات بغزة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الآلاف من الإسرائيليين هربوا من مناطق الجنوب باتجاه الشمال خوفًا من صواريخ المقاومة.

"كتائب القسام": أطلقنا عشرات القذائف على بئر السبع

وقالت "كتائب القسام"، الذراع المسلح لحركة "حماس"، إنها أطلقت عشرات القذائف الصاروخية على مدينة بئر السبع جنوب إسرائيل.

وقالت وسائل إعلام إن أحد الصواريخ سقط على مجمع تجاري بالمدينة، وإن القبة الحديدية اعترضت 15 صاروخًا على بئر السبع، و"نتيفوت"، و"أوفكيم".

كما قصفت كتائب القسام موقع "كفار سعد" بـ 6 صواريخ من طراز 107.

كتائب "الناصر" و"المقاومة الوطنية" تعلن قصفها لعدة مواقع إسرائيلية

بدورها، أعلنت "كتائب الناصر صلاح الدين"، الجناح المسلح لحركة "المقاومة الشعبية"، إطلاق صاروخي "ناصر 4" على "نيتيفوت" ومجمع "أشكول".

وقالت الكتائب في بيان: "تأتي عمليات القصف من مجاهدي كتائب الناصر صلاح الدين ضمن حملة الرد على اغتيال القائد أحمد الجعبري"، وتواصلاً للرد الموعود على جرائم العدو بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة."

كما أعلنت كتائب "المقاومة الوطنية"، الذراع المسلح "للجبهة الديمقراطية"، قصف عسقلان، بالاشتراك مع كتائب "الأقصى"، الذراع المسلح لحركة "فتح"، بصاروخ واحد.

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت أكثر من 50 غارة على غزة، في إطار عملية عسكرية أطلقت عليها "عامود السحاب"، قال الجيش الإسرائيلي إنها مستمرة ومتدحرجة.

وأسفرت الغارات عن مقتل 7 فلسطينيين على الأقل، بينهم الجعبري، ومرافقه، وطفلة في السابعة من عمرها، وطفل رضيع لم يتم عامه الأول، إلى جانب قرابة 50 جريحًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018