فصائل المقاومة: إسرائيل أعلنت الحرب باغتيالها الجعبري، وسيكون ردنا قاسيًا وعنيفًا

فصائل المقاومة: إسرائيل أعلنت الحرب باغتيالها الجعبري، وسيكون ردنا قاسيًا وعنيفًا
قائد "كتائب القسام"، أحمد الجعبري

حملت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، إسرائيلي، مسؤولية التصعيد الأخير، باغتيالها قائد "كتائب القسام"، أحمد الجعبري، وهددت برد قاس وعنيف، معتبرة أن العملية بمثابة إعلان حرب.  

فقد أكدت حركة "حماس"، أن دماء قائد "كتائب القسام"، أحمد الجعبري، الذي اغتيل اليوم بغارة إسرائيلية، ستكون لعنة على المحتل.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزت الرشق، في تصريح مقتضب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "إلى جنات الخلد الاخ القائد أبو محمد الجعبري"، وهدد الرشق قائلا: "ستكون دماؤك لعنة على المحتل.. ونار تحرق الأرض تحت أقدامه".

كما أكد خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن الاحتلال الاسرائيلي سيدفع ثمن اغتيال أحمد الجعبري؛ وقال إن "المعركة مع العدو مفتوحة، وأنصح أن يرى العدو يرى رد القسام والمقاومة."

"الجهاد الإسلامي": لا خطوط حمر أمام المقاومة

من جانبه، أكد أبو أحمد، الناطق العسكري باسم "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، الأربعاء، أن رد المقاومة على اغتيال أحمد الجعبري، قائد "كتائب القسام"، مفتوحة، ولا توجد حاليا خطوط حمر أمام المقاومة.

واعتبر أبو أحمد في تصريح إذاعي جريمة الاغتيال بإعلان حرب، ولا تحتاج إلى أي كلام، مضيفا: "كنا نعتقد أن هناك تصعيد كبير في الأفق، وخصوصا أن هناك ضمانات حصلت عليها إسرائيل لضمان التهدئة."

ولفت أبو أحمد إلى أن الجعبري سعى خلال الشهور الأخيرة لإنجاز عمل مشترك بين كتائب القسام وسرايا القدس.

وأوضح أبو أحمد أن مقاتلي السرايا تلقوا الأوامر والرد خلال ساعات، بشكل عنيف وقاس.

"لجان المقاومة الشعبية": حالة الاستنفار أعلنت في كافة الأذرع العسكرية

وأكد أبو مجاهد، الناطق باسم "لجان المقاومة الشعبية"، أن اغتيال بمثابة إعلان الحرب على قطاع غزة، وقال أبو مجاهد إن حالة الاستنفار أعلنت في صفوف كافة الأذرع العسكرية للرد على جريمة الاغتيال، وأن على الاحتلال تحمل نتائج جرائمه.

وأضاف أن الاحتلال بدأ المعركة وسنرد بكل قوة على جريمة الاغتيال.

"كتائب الناصر صلاح الدين": الاحتلال فتح على نفسه أبواب الجحيم

وقالت "كتائب الناصر" إنه وباغتيال قائد القسام، فإن الاحتلال يفتح على نفسه أبواب الجحيم، مبينة أن "الجريمة النكراء التي استهدفت اليوم الشهيد القائد العام لكتائب القسام أحمد الجعبري (أبو محمد) لن تمر دون عقاب، فنحن في كتائب الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين، وإذ نزف إلى شعبنا والى جماهير أمتنا العربية والإسلامية قائدا ومجاهدا مرغ أنف الاحتلال بالتراب، وضحى بأبنائه وإخوانه ونفسه في سبيل وطنه ودينه الشهيد، المجاهد أحمد الجعبري (أبو محمد) فإننا نؤكد على ما يلي:

أولا: نعلن أننا في حل من أي تهدئة مع الاحتلال، وأن معركتنا معه مستمرة وعلى مستوطنيه الجبناء الهروب فورا إلى الملاجئ، ستكون مقبرة لهم ولن يخرجوا منها أبدا.

ثانيا: ندعو فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية إلى ضرب جنود الاحتلال ومستوطنيه في كل مكان.

ثالثا: نعاهد الله أولا وشهداء شعبنا أن نبقى الأوفياء لهم ولدمائهم الطاهرة، وأن نستمر على درب الجهاد والمقاومة حتى النصر أو الشهادة.

"كتائب أبو علي مصطفى" تؤكد على ضرورة تشكيل جبهة مقاومة موحدة

بدورها، زفت "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى"، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "بكل فخر واعتزاز، شهيد المقاومة، قائد كتائب الشهيد عز الدين القسام، الشهيد البطل أحمد الجعبري" .

وأكدت الكتائب في بيان "على جاهزية مقاتليها مع فصائل المقاومة للتصدي للعدوان الصهيوني، وضرورة تشكيل جبهة مقاومة موحدة والاستنفار للرد على جرائم الاحتلال".

وقالت الكتائب: "سنواصل مقاومتنا وردنا العسكري طالما بقي الاحتلال مستمرا في احتلاله وعدوانه، وسنبقى العيون الساهرة على حماية الوطن والمواطن."

النونو: على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته

بدوره، دعا الناطق باسم حكومة إسماعيل هنية في غزة، طاهر النونو، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته ووقف العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

 وأضاف النونو في تصريح نقلته "العربية": "إن الشعب الفلسطيني وفصائله تعرف كيف تدافع عن الشعب الفلسطيني الذي لن يصمت على هذا العدوان."

وبخصوص الدور المصري، أشار النونو إلى أنه "لا جديد ولم نبلغ بأي شيء، إذ أن إسرائيل هي من بادرت بهذا العدوان وعليها تحمل نتيجة هذا الفعل"، وأضاف أن رائد العطار نجا من عملية اغتيال في جنوب قطاع غزة.

السلطة الفلسطينية تدين العدوان "بشدّة"

وأدانت السلطة الفلسطينية "بشدة"، اغتيال الجعبري والتصعيد الأخير على قطاع غزة؛ وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، صائب عريقات، وفقا لوكالة "معا": "إننا ندين بشدة التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة".

وأضاف عريقات: "يبدو أن إسرائيل كان لديها نية مبيتة لعدوان شامل اتجاه قطاع غزة، فبالرغم من الجهود المصرية لتحقيق التهدئة، إلا أن الأجندة الإسرائيلية واضحة باغتيال الجعبري والقصف الواسع على القطاع".

وحمّل عريقات الاحتلال مسؤولية ما يحصل في قطاع غزة، قائلا: "نخشى أن يأخذ القصف أبعادا أخرى"، مشددا على أن الرئيس محمود عباس يبذل جهودا كبيرة بالاتصال مع العديد من المؤسسات الدولية والزعماء لإنهاء العملية على غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018