لدى وصوله الى غزة: وزير الخارجة التونسي يطالب اسرائيل بوقف عدوانها السافر

لدى وصوله الى غزة: وزير الخارجة التونسي يطالب اسرائيل بوقف عدوانها السافر


وصف وزير الخارجية التونسي ورئيس وفدها الذي يزور قطاع غزة رفيق عبد السلام، التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة بـ"الاعتداء السافر".

وقال عبد السلام في مؤتمر صحفي عقب زيارته لمستشفي الشفاء، إن تونس الثورة لا يمكن لها الصمت على ما يرتكبه الاحتلال من جرائم في قطاع غزة، مبيناً أن تونس تتضامن مع الشعب الفلسطيني وتدين العدوان الإٍسرائيلي عليه بشكل واضح.

وأوضح أن (إسرائيل) لا بد أن تدرك بأنها غير مطلقة الأيدي في قطاع غزة، مؤكداً أن قطاع غزة ليس وحيداً في معركته والأمة كلها تسانده وتدعمه وما كان متاح لـ(إسرائيل) لم يعد متاحاً الآن.

وتمنى عبد السلام أن تكون زيارته لقطاع غزة ليست الزيارة الأخيرة التي يقوم بها وزير عربي، مطالباً جميع الوزراء العرب بزيارة قطاع غزة بشكل عاجل لدعم صمود أهله في وجه العدوان.

وطالب الدول العربية باتخاد موقف عربي موحد ضد العدوان على قطاع غزة ولمساندة مصر في رفع الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.

ووصل الوفد التونسي إلى غزة من معبر رفح وكان الوفد انطلق يوم الجمعة 16-11-2012، إلى القاهرة في طريقه إلى قطاع غزة قبل أن يعود إلى القاهرة للمشاركة في اجتماعات وزراء الخارجية العرب لبحث سبل الرد العربي على هذا العدوان.

ويضم الوفد الذي يرأسه وزير الخارجية رفيق عبد السلام كلا من مدير الديوان الرئاسي عماد الدايمي، ووزير حقوق الإنسان الناطق الرسمي باسم الحكومة سمير ديلو ووزير أملاك الدولة سليم بن حميدان ووزيرة المرأة سهام بادي.

وذكر مستشار الرئيس التونسي للشئون الدولية أنور الغربي، أن فكرة الوفد الرسمي الذي يضم ممثلين عن الحكومة والرئاسة، يأتي في سياق رد فعل تونسي طبيعي على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، حيث يعبر عن موقف عملي لإدانة الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

ومن المقرر أن يزور الوفد الزائر مقر رئاسة مجلس الوزراء الفلسطيني الذي قصفته طائرات الاحتلال وأحالته إلى ركام بالإضافة إلى زيارة مستشفى الشفاء وتفقد جرحي العدوان.

يذكر أن الرئيس التونسي منصف المرزوقي شدد على مساندة "تونس المطلقة لكفاح الشعب الفلسطيني وإدانتها الكاملة للعدوان عليه"، قائلاً إن تونس التي أنهت ثورتها عهد التردد في الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني تقف اليوم بكل قواها الوطنية ضد الظلم الذي يتعرض له أشقاؤها في فلسطين وكذلك ضد الصمت الدولي الذي يشجّع على هذا الظلم".

وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، أمس الجمعة، قام بزيارة إلى قطاع غزة أكد فيها دعم مصر للشعب الفلسطيني، وتفقد خلالها مستشفى الشفاء قبل أن يعود إلى القاهرة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018