10 شهداء اليوم و41 شهيدا منذ بدء العدوان على القطاع

 10 شهداء اليوم و41 شهيدا منذ بدء العدوان على القطاع


استشهد 10 مواطنين في الغارات الاسرائيلية التي شنت على القطاع منذ صباح اليوم السبت، من بينهم 4 من عناصر كتائب "القسام"، ليرتفع بذلك عدد الشهداء منذ بدء العدوان الى 41 شهيدا.

فبعد ظهر اليوم، استشهد الشاب محمد ياسين متأثراً بجراحه التي أصيب بها في القصف الذي استهدفه بشكل مباشر بحي الزيتون.

وكان استشهد 4 عناصر من كتائب القسام في غارتين إسرئيليتين صباح اليوم، الاولى على مخيم المغازي ادت الى سقوط المقاومين علي المناعمة واسامة عبد الجواد واشرف درويش، واخرى على مخيم بدر في حي السلطان ادت لاستشهاد المقاوم مخلص عدوان.


كما استشهد مواطن واصيب 3 آخرون في القصف الاخير صباح اليوم، على مناطق سكانية بحي السلام في دير البلح وسط القطاع.

الى هذا، استشهد 4 مواطنين في القصف الذي وقع في منطقة خربة العدس برفح هم "محمد اللولحي واحمد الاطرش وعبد الرحمن المصري وعوض النحال.

هذا واصيب نحو 33 مواطنا في غارة إسرائيلية فجر اليوم السبت، على منزل القيادي في حماس سليمان صلاح في مخيم جباليا شمال القطاع وغارة أخرى تستهدف منزل الشهيد "عامر قرموط" أحد قادة لجان المقاومة والذي اغتالته اسرائيل منذ سنوات.

كما استشهد امس الجمعة 12 مواطنا، اثنان منهم (احدهما طفل في الثالثة من عمره)، قضيا جراء غارة جوية إسرائيلية على شمال قطاع غزة، أثناء زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إلى القطاع، فيما استشهد القيادي في كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس" احمد ابو جلال واثنين من اشقائه وهما امجد واياد ابو جلال والمواطن حسن ابو هميده ، وذلك اثر غارة اسرائيلية استهدفت مخيم المغازي وسط قطاع غزة في ساعة متأخرة من مساء اليوم الجمعة.

هذا واستشهد الشاب "أيمن اسليم" متأثراً بجراحه التي اصيب بها جراء الغارة الإسرائيلية على حي الشجاعية.

واستشهد المواطن خالد الشاعر(27 عاما) من مخيم المغازي في ساعة متآخرة من مساء اليوم الجمعة جراء غارة استهدفت دراجة نارية وسط قطاع غزة.

واصيب جراء موجة الغارات التي نفذها الاحتلال امس الجمعة اكثر من 55 مواطنا ومواطنة ما يرفع اجمالي عدد ضحايا العدوان المتواصل على غزة لليوم الثالث على التوالي الى 32 شهيدا، بينهم خمسة اطفال وامرأتين، اما عدد المصابين فقد تجاوز 300 مواطن ومواطنة جلهم من المدنيين العزل.

وأفاد مراسل  دوت كوم، أن أيمن أبو وردة، والطفل محمود سعد الله (3 سنوات)، استشهدا قرابة الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة إثر غارة إسرائيلية جديدة استهدفت منطقة النزلة في جباليا شمال القطاع, بينما استشهد اسماعيل قنديل وهو من كتائب عز الدين القسام جراء غارة اخرى استهدفت خانيونس بعد ظهر الجمعة.

واستشهدت بعد ظهر الجمعة المواطنة تحرير سلمان (22 عاما)،واصيب شقيقها محمد سلمان بجروح بالغة الخطورة جراء قصف منزلهما في بيت لاهيا ضمن موجة قصف واسعة استهدفت شمال القطاع.

واعقب ذلك بنحو ساعة استشهاد مواطن في عملية قصف استهدفت مجموعة من المواطنين في محيط صالة الوسيم في حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

واسفرت هذه العملية عن استشهاد مواطن واصابة مواطنين اثنين.

وقال المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة للحكومة المقالة ادهم ابو سلمية إن جثة الطفل سعد الله وصلت الى مستشفى الشفاء بينما كان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، ورئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية يتفقدان جرحى العدوان المتواصل على غزة.

وكان مسؤول رفيع في الحكومة الإسرائيلية قال صباح اليوم إن إسرائيل ستوقف هجومها على قطاع غزة خلال زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل للقطاع، إلا أن الغارات الإسرائيلية لم تتوقف حيث اسفرت احداها عن استشهاد الطفل سعد الله ومواطن اخر واصابة 9 اخرين، نقلوا الى ذات المستشفى التي كان يتواجد فيها رئيس وزراء مصر.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018