الضفة تغضب لغزة: استشهاد طفل من مخيم قلنديا، وإصابة العشرات في مواجهات

الضفة تغضب لغزة: استشهاد طفل من مخيم قلنديا، وإصابة العشرات في مواجهات

استشهد الطفل نجيب أحمد نجيب (20 شهرا) مساء الأحد، احتراقا، في أعقاب سقوط قنبلة غاز مسيلة للدموع داخل منزل الطفل في مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين برام الله.

وقالت مصادر طبية في مجمع فلسطين الطبي، إن الطفل وصل إلى المجمع محترقا في أعقاب سقوط قنبلة غاز مسيل للدموع داخل منزل الطفل في مخيم قلنديا، خلال المواجهات العنيفة التي دارت حتى مساء اليوم قرب حاجز قلنديا.

والطفل نجيب هو الشهيد الأول الذي يسقط في الضفة الغربية خلال التظاهرات والمواجهات الدائرة في الضفة الغربية تضامنا مع المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة منذ خمسة أيام.

إصابة 21 فلسطينيا خلال مواجهات مع الاحتلال عند "عوفر" وقلنديا

وقد أصيب 21 شابا بالرصاص المطاطي خلال المواجهات اندلعت، اليوم الأحد، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند كل من معتقل "عوفر" غربي رام الله، وعند حاجز قلنديا.

وكان عدد من الشبان قد تجمهروا بالقرب من معتقل "عوفر"، وألقوا الحجارة على قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي بكثافة على الشبان، ما أوقع 20 إصابة بالرصاص المطاطي.

كما اندلعت مواجهات أخرى بالقرب من حاجز قلنديا العسكري، حيث أصيب شاب بالرصاص المطاطي، فيما أصيب آخرون جراء استنشاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

إلقاء زجاجتين حارقتين على برج مراقبة في بيت أمر

وفي سياق متصل، ألقيت زجاجتان حارقتان مساء اليوم باتجاه برج مراقبة لجنود الاحتلال على مدخل بلدة بيت أمر، دون وقوع إصابات في صفوف جنود الاحتلال.

وذكر محمد عياد عوض، الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية في بيت أمر، أنه وبعد إلقاء الزجاجتين على برج المراقبة الموجود على مدخل بلدة بيت أمر الشمالي، انتشر جنود الاحتلال في المنطقة وقاموا باحتجاز شاب لم تعرف هويته بعد.

مواجهات في بيت لحم

واندلعت مساء اليوم أيضًا، مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على حاجز قبر راحيل شمالي بيت لحم، ما أدى إلى إصابة 33 فلسطينيا بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال.

وقال شهود إن العشرات من الشبان الفلسطينيين قاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه الجنود المتواجدين عند قبة راحيل، وذلك تعبيرا عن غضبهم من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وقد رد الجنود بإطلاق الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ - فرع بيت لحم، عبد الحليم جعافرة، وفقا لوسائل إعلام فلسطينية، بأن طواقم من الإسعاف تواجدت في منطقة المواجهات، وقامت بإسعاف العديد من الشبان الذين أصيبوا بحالات اختناق.

وأضاف أن طواقم الهلال الأحمر قامت بإسعاف 25 شخصا ميدانيا، فيما نُقِلَ 8 شبان إلى مستشفى بيت جالا، 5 منهم مصابون بحالات اختناق، وثلاثة بالرصاص المطاطي.

وأكد أن إحدى سيارات الإسعاف تضررت جراء استهدافها من قوات الاحتلال برصاصة مطاطية.

مستعربون يقتحمون بيت حنينا في القدس ويعتقلون متظاهرين متضامنين مع غزة

هذا واقتحمت قوات من المستعربين، حي بيت حنينا بالقدس المحتلة، مساء اليوم، وقامت بحملة من الاعتقالات في صفوف الشبان المتجمهرين في الحي وهم يرفعون العلم الفلسطيني تضامنا مع غزة.

ودخل المستعربون وهم مدعمون بست آليات إسرائيلية وعدد من سيارات الشرطة، وأكثر من 30 جنديا يلبسون الأقنعة ويحملون الدروع والهراوي والغاز، الذي قاموا برشه على أعين ووجوه الشبان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018