مجزرة عائلة الدلو: أحد عشر شهيدًا في قصف إسرائيلي، معظمهم من الأطفال والنساء

مجزرة عائلة الدلو: أحد عشر شهيدًا في قصف إسرائيلي، معظمهم من الأطفال والنساء
أطفال عائلة الدلو

سقط أحد عشر شهيدًا من عائلة الدلو، عصر اليوم الأحد، بعد أن استهدفت غارة إسرائيلية منزل العائلة في حي النصر بمدينة غزة.

والشهداء هم: سلافة الدلو (50 عاما)، وسماح الدلو (25 عاما)، وتهاني الدلو (46 عاما)،  وعبد الله المزنر (23 عاما)، وأمينة مطر المزنر (83 عاما)، وسهيلة الدلو،  إضافة إلى أربعة أطفال أشقاء وهم سارة ويوسف وجمال وإبراهيم (عام واحد) ووالدهم محمد الدلو، كما أصيب 18 آخرين، أربعة منهم بحال الخطر الشديد.

وأفادت مصادر إعلامية من غزة، بأن المنزل المستهدف يتكون من ثلاثة طوابق، وأن طائرة حربية إسرائيلية استهدفته وسوته بالأرض، وأحدث القصف حفرة كبيرة بالمكان.

وقال شهود عيان إن العديد من الجرحى لا يزالون عالقين تحت أنقاض المنزل المدمر.

استهداف عدة مواقع في غزة

فيما استشهد الشاب سامي الغفير (22 عاما) في قصف إسرائيلي استهدف حي الشجاعية شرق قطاع غزة، اليوم، أعقبه قصف لسيارة نقل مياه غرب بيت لاهيا شمال القطاع، أسفر عن استشهاد سهيل حمادة، والطفل مؤمن حمادة.

كما استشهد محمد بكر العف (33 عاما) في قصف إسرائيلي من طائرة استطلاع على شارع اليرموك بغزة، وتعرضت مقبرة الشيخ عجلين المطلة على بحر غزة لغارة جوية لم تسفر عن إصابات.

وفي مدينة رفح جنوب القطاع، شنت طائرات الاحتلال غارتين استهدفت إحداهما منطقة الأنفاق، والثانية أرضا خالية بمنطقة يبنا، جنوب المدينة، لم تخلفا إصابات كذلك، حسب المصادر الطبية.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء منذ صباح اليوم جراء الغارات الإسرائيلية المتتالية إلى أكثر من 16 شهداء، ليصل بذلك عدد الشهداء جراء العدوان منذ الأربعاء الماضي إلى 65 شهيدا، وأكثر من 610 جريحا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018