اعتقال مقدسي بذريعة التجسس لصالح حزب الله

اعتقال مقدسي بذريعة التجسس لصالح حزب الله

أفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة، قبل قليل إن الرقابة العسكرية سمحت بالنشر عن قيام قوات الأمن والمخابرات الإسرائيلية باعتقال فلسطيني من سكان حي جبل المكبر جنوبي القدس، قبل عدة أسابيع والتحقيق معه بتهمة التجسس لصالح منظمة حزب الله.

وقالت الإذاعة إن المواطن الفلسطيني يدعى عصام هاشم علي مشهاره وأنه يعمل سائق حافلة عمومية، وقد تم تجنيده عندما قام بزيارة للبنان، حيث طلب منه حزب الله تزويده بمعلومات عن مواقع ومنشآت مدنية وحكومية في إسرائيل.

ونقلت الإذاعة عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"،  إن المواطن الفلسطيني اعترف خلال التحقيق معه بأنه زود حزب الله بمعلومات عن مواقع مختلفة في إسرائيل، بينها مواقع مدنية كمستشفى هداسا في القدس ومواقع مباني حكومية في أنحاء مختلفة من إسرائيل، اعتمادا على معرفته بالبلاد وبفضل عمله كسائق لحافلة عمومية.

وبحسب الإذاعة فقد طلب حزب الله من المواطن الفلسطيني البقاء على اتصال مع الحزب من خلال شبكة الانترنيت. كما أشارت إلى أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي يرصد مؤخرا محاولات حثيثة من قبل حزب الله لتجنيد عملاء له من صفوف الفلسطينيين في القدس والفلسطينيين، الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية وذلك بسبب قيمتهم "النوعية". وأشارت المراسلة العسكرية للإذاعة، في هذا السياق، إلى اعتقال شاب فلسطيني من قرية مجد الكروم في الجليل بتهمة مشابهة، كما أشارت إلى قيام حزب الله باستغلال شبكة لتهريب المخدرات من لبنان إلى إسرائيل، لتهريب مواد متفجرة وذخيرة داخل إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018