غزة: العفو عن المعتقلين على خلفية الانقسام، وأكثر من 8000 مبنى تضررت خلال العدوان

غزة: العفو عن المعتقلين على  خلفية الانقسام، وأكثر من 8000 مبنى تضررت خلال العدوان

قررت حكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، اليوم الأحد، العفو عن كافة المعتقلين على خلفية قضايا الانقسام السياسي، وتشكيل لجنة مختصة للبدء بتنفيذ هذا القرار، ليكون فاتحة مرحلة جديدة من مراحل الوفاق الفلسطيني الداخلي.

وقال طاهر النونو، الناطق باسم الحكومة في غزة، إن تكلفة الأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الأخير على مختلف القطاعات بلغ مليارا ومئتين وخمسين مليون دولار(1.25 مليار)، منها أضرار مباشرة بقيمة 545 مليون دولار، وأضرار غير مباشرة بقيمة 700 مليون دولار.

8000 مبنى تضررت

وأكد النونو أن الحكومة كلفت وزارة الأشغال الإسراع في استكمال عملية إحصاء الأضرار الناجمة عن العدوان من أجل الشروع في إنهاء معاناة المتضررين بشكل يكافئ ويوازي تضحيات وصمود هذا الشعب.

وأشار إلى أنها أصدرت تقديرات أولية للأضرار الناجمة عن العدوان، مبينة أن 200 مبنى تعرض للهدم الكلي، فيما تعرض 8000 مبنى آخر لهدم جزئي.

وأعلنت الحكومة في غزة، خلال مؤتمر صحفي عقده النونو، التعامل مع كل من ارتقى من ضحايا هذا العدوان شهيدا، مثمنة الاتفاق الذي أنجزته المقاومة الفلسطينية لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب برعاية ودور مصري فاعل، لتؤكد حمايتها للتوافقات الفلسطينية الداخلية والمصلحة الوطنية العليا.

رفع الحصار وحرية عمل الصيادين

وبين النونو أن الحكومة قررت إيفاد وفد رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الوزراء في غزة، المهندس زياد الظاظا، إلى القاهرة، للمساهمة في استكمال الترتيبات المتعلقة بالاتفاق، وخاصة في موضوعات المعابر وإنهاء الحصار والمناطق الحدودية، وحرية عمل الصيادين في بحر غزة.

وأكد على أن الحكومة ستشكل لجنة لدراسة ما حدث من حالات إعدام تمت خارج إطار القانون خلال العدوان على غزة.

وأشادت الحكومة بالدور المصري الداعم للشعب الفلسطيني، وكل من وقف لجانب الشعب ضد العدوان، مؤكدةً ترحيبها بكل الوفود التي تصل لقطاع غزة للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني ودعمه، سواء بالمساعدات الإنسانية أو المواقف السياسية والمعنوية، داعية إلى المزيد من فعاليات التضامن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018