بدء عملية استخراج رفات عرفات للتحقيق في شبهة تسميمه

بدء عملية استخراج رفات عرفات للتحقيق في شبهة تسميمه

بدأت صباح اليوم الثلاثاء، عملية إخراج رفات الزعيم الراحل الشهيد ياسر عرفات، استعداداً لأخذ عينات من رفاته للتحقيق في ملابسات وفاته، والتي يشارك فيها فريق من الخبراء الأجانب من سويسرا وفرنسا وروسيا.

ويشارك ثلاثة أطباء فلسطينيين في عملية أخذ عينات من رفات الشهيد الراحل، تحت إشراف رئيس اللجنة الطبية الفلسطينية د. عبد الله البشير، وهي الجهة المخولة بأخذ العينات، ومن ثم إيداعها لدى النيابة العامة، قبل تسليم عينات أخرى للجان التحقيق الروسية والسويسرية والفرنسية، وذلك حفاظاً على السيادة الفلسطينية.

وبدأت عملية استخراج رفات الشهيد بمراسيم عسكرية، وسيتم إعادة الرفات أيضاً بمراسم عسكرية.

ونقلت وكالة "معا" أنه تم سحب جميع أجهزة الهواتف المحمولة من كل الموجودين في المنطقة، والذين سيشاركون في عملية أخذ العينات وفتح الضريح، وذلك حفاظاً على كرامة الشهيد، واحتراماً للعادات والتقاليد الاسلامية والعربية.

وجرت عملية فتح القبر بعيدا عن الأنظار، وعن عدسات وسائل الاعلام، حيثد أغلقت المنطقة المحيطة بالقماش الأزرق، وضربت قوات الأمن طوقاً أمنياً ومنعت أياً كان من الاقتراب منه، وسمحت لوسائل الاعلام بالتقاط الصور من مسافة بعيدة.

وليس من الواضح كم من الوقت سوف يستغرق عمل الخبراء لانجاز الفحوص، وقد يتوصلون إلى نتائج مختلفة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018