جنود الاحتلال يطلقون النار على فلسطينيين عند السياج الحدودي

جنود الاحتلال يطلقون النار على فلسطينيين عند السياج الحدودي
السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل

قالت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها على الشبكة إن جنودا من جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا النار باتجاه فلسطينيين من قطاع غزة اقتربوا من السياج الحدودي مما أسفر عن إصابة ثلاثة منهم بجراح نقلوا على أثرها لتلقي العلاج. وقالت الإذاعة إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار في المرحلة الأولى على فلسطينيين قرب السياج الحدودي الفاصل بين إسرائيل وقطاع غزة، شمالي القطاع، حيث أصيب إثنان منهم بجراح، كما أطلق الجنود النار على فلسطينيين قرب السياج الحدودي جنوبي القطاع مما أسفر عن إصابة فلسطيني واحد.

ونقلت الإذاعة أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون طالب وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود براك في اتصال هاتفي، بان يعمل على أن تلتزم إسرائيل باتفاق وقف إطلاق النار، وأن يتخذ خطوات لضمان استمرار وقف إطلاق النار لوقت طويل.

يشار في هذا السياق إلى أن عدة أحداث ومناوشات قد وقعت عند السياج الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة، منذ التوصل إلى وقف لإطلاق النار بعد عدوان "عامود السحاب"، كان أوجها عندما تمكن فلسطيني فجر الاثنين من قص السياج الحدودي بين إسرائيل والقطاع والوصول لغاية مستوطنة سديه أفراهام دون أن تتمكن شبكات الإنذار المبكر وقوات المراقبة الإسرائيلية من رصده أو اكتشاف أمره.

وقد وصل الفلسطيني إلى المستوطنة المذكورة حيث اقتحم أحد البيوت ومن ثم فر من المكان، لكن وحدة عسكرية تم استدعائها قات بإطلاق النار عليه وقتله، ولم تتضح هويته لغاية الآن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018