الأسبوع القادم: أردوغان برفقة مشعل إلى غزة

الأسبوع القادم: أردوغان برفقة مشعل إلى غزة
رجب طيب أردوغان وخالد مشعل

 

يستعد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، للقيام بزيارة إلى قطاع غزة في القريب، برفقة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل.

وقال مصدر رفيع في "حماس"، اليوم الأربعاء، إن خالد مشعل سيصل إلى غزة برفقة عدد من أعضاء المكتب السياسي للحركة في الخارج، قبل يوم من ذكرى انطلاقة "حماس" للمشاركة في "مهرجان الانطلاقة".

وقال مصدر فلسطيني مطلع إن الترتيبات تجري على قدم وساق، من أجل استقبال أردوغان ومشعل، لافتا إلى أن الموعد المبدئي للزيارة من المقرر أن يتم في 5 كانون الأول / ديسمبر المقبل.

25 عامًا على انطلاقة حركة "حماس"

وأضاف أن الزيارة سيتخللها لقاء أردوغان مع رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية وقادة "حماس" في غزة، إلى جانب لقاءات مع الفصائل الفلسطينية، وتفقد آثار الهجمات الإسرائيلية، وزيارة عدد من المشاريع المدعومة تركيًّا، ولا سيما مستشفى الصداقة التركية التابع للمدينة الطبية في الجامعة الإسلامية.

وأوضح المصدر أن الزيارة ستكون حافلة ومتزامنة مع التحضيرات للاحتفال بمرور ربع قرن على انطلاقة حركة "حماس" في 14 كانون الأول / ديسمبر 1987، لافتا إلى أنه يجري تقديم موعد عقد مهرجان الانطلاقة ليكون في 8 كانون الأول / ديسمبر المقبل، وليس في 14 منه كما جرت العادة.

وقال إن الترتيبات المبدئية وضعت الكلمة الرئيسية في المهرجان لمشعل، معتبرا أن الاحتفال سيكون مزدوجا بمرور ربع قرن على تأسيس "حماس"، والاحتفال بنصر المقاومة في حرب الأيام الثمانية الأخيرة.

مشعل دعا أرودغان

وكان مشعل بحث هاتفيا مع أردوغان، مساء الأحد الماضي، التطورات الأخيرة في قطاع غزة، وشكره على دور بلاده في تسهيل التوصل لوقف الهجوم على القطاع.

وقال أردوغان، في وقت سابق اليوم الأربعاء، إنه قد يزور غزة في 5 كانون الأول / ديسمبر المقبل، بعد أسابيع من اتفاق وقف إطلاق النار الأخير بين حماس وإسرائيل.

ونقلت صحيفة "زمان التركية" عن أردوغان قوله على متن الطائرة خلال عودته من مدريد إلى أنقرة، إنه قد يرافق مشعل في زيارته المقررة إلى غزة، وقال: "تحدثت أمس مع خالد مشعل، وقد أفاجئكم بزيارة غزة، لقد دعاني. وقال إنهم جاهزون."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018