الرئاسة الفلسطينية: قرار اسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية صفعة للعالم بأسره

الرئاسة الفلسطينية: قرار اسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية صفعة للعالم بأسره

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة،قرار الحكومة الإسرائيلية بناء 3 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بعد تصويت الأمم المتحدة على عضوية فلسطين بصفة مراقب.


وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في تصريح لـ"وفا" إن هذا الإعلان يشكل صفعة للعالم بأسره الذي صوت لصالح الدولة الفلسطينية، ووصف هذه التصرفات بغير الشرعية وغير القانونية.


وقال أبو ردينة: إن هذه التصرفات ستضع إسرائيل في عزلة كبيرة بعدما رفض العالم بأسره الاحتلال بالأمس، باعترافه بالدولة الفلسطينية على حدود العام 1967م.


من جانبها، اعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، الاعلان الاسرائيلي ببناء ثلاثة الاف وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية "عدوانا على دولة" فلسطين التي حصلت على وضع مراقب في الامم المتحدة.

وقالت عشراوي لوكالة (فرانس برس) ان ما قامت به اسرائيل يعد "عدوانا على دولة وعلى كل العالم ان يتحمل مسؤوليته".

واضافت "اسرائيل تعمل كل يوم على تصعيد الاستيطان وسرقة الاراضي وما اعلنته اليوم جزء من مخطط استيطاني شامل".

بدورها، نددت الرئاسة الفلسطينية اليوم الجمعة بقرار إسرائيل بناء 3 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية بعد يوم من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رفع مستوى تمثيل فلسطين بالمنظمة الدولية.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية، اليوم الجمعة، ان اسرائيل تعتزم بناء ثلاثة الاف منزل جديد لمستوطنيها في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية في تحد لتصويت بالامم المتحدة اعترف ضمنيا بدولة فلسطينية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، في موقعها على الشبكة، ان مجلس الوزراء المصغر الذي يضم تسعة من كبار اعضاء حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وافق على الاجراء امس الخميس وهو اليوم الذي وافقت فيه الجمعية العامة للامم المتحدة على ترقية وضع الفلسطينيين من "كيان" الى "دولة مراقب غير عضو" وهو قرار عارضته اسرائيل وواشنطن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018