استشهاد فلسطيني بنيران جنود الاحتلال بين نابلس وطولكرم

استشهاد فلسطيني بنيران جنود الاحتلال بين نابلس وطولكرم

قالت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة إن فلسطينيا قد قتل صباح اليوم، الاثنين في أعقاب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بذريعة أنه هاجم جندين.

وبحسب الصحيفة فإن الشاب الفلسطيني هاجم، صباح اليوم الاثنين، اثنين من جنود الاحتلال بواسطة فأس، وذلك بعد أن قاما بصدم مركبته بمركبتهم العسكرية. وعندها قام جنود الاحتلال بإطلاق النار عليه ما أدى إلى استشهاده.

وأضافت أن الجنديين قد أصيبا بجروح وصفت بأنها طفيفة نتيجة لاصطدام المركبتين.

وكتبت الصحيفة أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الشاب الفلسطيني كان يسير على الشارع الذي يربط بين نابلس وطولكرم، وأنه أثار شبهات جنود الاحتلال، وعندها قاموا بمطاردته وصدمه.

وادعت أيضا أن الشاب الفلسطيني خرج من مركبته وهو يحمل فأسا، وهاجم الجنديين، وعندها أطلقا النار عليه.

من جهتها كتبت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها على الشبكة أن قوات الاحتلال أحبطت عملية في الضفة الغربية صباح اليوم بين مستوطنتي "شفي شومرون" و"عيناف".

وبحسب الإذاعة فإن مركبة عسكرية قد انقلبت لأسباب لم تضح، ويجري التحقيق فيما إذا كان الحديث عن كمين، وأصيب نتيجة لذلك اثنان من جنود الاحتلال. وادعت لاحقا أن الشاب فلسطيني صدم المركبة العسكرية بمركبته.

وأضافت أن فلسطينيا تقدم من الجيب العسكري المنقلب وهو يحمل فأسا، وعندها "نفذ جنود الاحتلال إجراءات اعتقال مشتبه، وقاموا بقتله". بحسب موقع الإذاعة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018