"يديعوت أحرونوت": مقتل شاب فلسطيني صدم مركبة عسكرية تقل عناصر شاباك

"يديعوت أحرونوت": مقتل شاب فلسطيني صدم مركبة عسكرية تقل عناصر شاباك

قالت "يديعوت أحرونوت" قبيل ظهر اليوم، الاثنين، إن عناصر الشاباك أطلقوا النار على شاب فلسطيني بذريعة أنه صدم مركبتهم العسكرية بمركبته ثم هاجمهم بفأس، في المنطقة الواقعة بين طولكرم ونابلس. كما أصيب اثنان من جنود الاحتلال في حادث التصادم.

وأضافت الصحيفة أنه خلال "نشاط عملاني للشاباك" في منطقة دير شرف انحرفت مركبة فلسطينية عن مسارها واصطدمت وجها لوجه وبشدة بمركبة عسكرية كان تقل عناصر من الشاباك.

وأضافت أنه نتيجة للحاث انقلبت المركبة العسكرية مأ أدى إلى وقوع عدد من الإصابات الطفيفة. وبعد ذلك، بحسب الصحيفة، خرج من المركبة المدنية شاب فلسطيني (السائق) وهو يحمل فأسا، وهجم على المركبة العسكرية، وهو يصرخ "ألله أكبر"، وأصاب اثنان بجروح طفيفة.

وتابعت أن أحد عناصر الشاباك من الجيب العسكري أطلق النار باتجاه الشاب الفلسطيني، ما أدى إلى مقتله.

وادعى الشاباك لاحقا أن الشاب هو من سكان منطقة طولكرم، وأنه كان ينوي التعرض لعناصر أمن الاحتلال.

ونقلت مصادر فلسطينية عن شهود عيان قولهم إن الشاب استشهد بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه في اعقاب اصطدام سيارته بسيارة جيب عسكرية على الطريق الواصل بين رام الله ونابلس قرب منطقة بيت ليد غرب نابلس.

وأكد الشهود أن سيارات إسعاف إسرائيلية هرعت إلى المكان، بينما منعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى المكان، وأعلنت منطقة الحادث عسكرية مغلقة ومنعت وصول الفلسطينيين إليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018