فتح ترحب بخطاب مشعل والأحمد يتوقع توجيه دعوات لإجتماع المصالحة خلال أيام

فتح ترحب بخطاب مشعل والأحمد يتوقع توجيه دعوات لإجتماع المصالحة خلال أيام

إعتبرت حركة فتح أن الخطاب الذي القاه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم السبت، في ذكرى انطلاقة الحركة بانه كان ايجابيا جدا .

وقال عزام الاحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مسؤول ملف المصالحة في ل"معا ،" ان خطاب مشعل كان ايجابيا جدا والنسبة للمضمون لا جديد فيه، فقد ركز الخطاب على النقاط التي ذكرت في بنود اتفاق المصالحة بالقاهرة واتفاق الدوحة" .

واضاف الاحمد:" ان اهمية الخطاب تكمن في انه القي من قطاع غزة، وبحضور قيادة حماس في الخارج، وهو يعبر عن موقف كل حركة حماس، وبالتالي نقول نعم يجب ان ننهي الانقسام، وتحقيق الاسس التي تم الاتفاق عليها بالقاهرة والدوحة وهي سلطة واحدة، ورئيس واحد وحكومة واحدة، وتشريعي واحد، ومرجعية واحدة هي منظمة التحرير الفلسطينية،التي يجب العمل على سرعة تفعيلها".

وتابع الاحمد "من اجل تطبيق ذلك لابد من الاسراع في عمل لجنة الانتخابات التي توقفت عن العمل في تموز حتى تتم عملية الانتخابات للوصول الى النقاط التي اعلنها مشعل".

وقال ان  ما اعلنه مشعل يتطابق مع موقفنا سياسيا، وتنفيذ النقاط التي نادى بها يتوافق تماما مع اتفاق المصالحة واعلان الدوحة.

وفيما يتعلق بخصوص توجيه الدعوة للفصائل الفلسطينية للقاء في القاهرة قال الاحمد :"ليست مصر من يوجه الدعوة وانما يوجهها الرئيس محمود عباس لتفعيل وتطوير منظمة التحرير التي تضم في عضويتها اعضاء اللجنة التنفيذية والامناء العامون للفصائل الفلسطينية وكان هناك اتصالات لتحديد الموعد وانتظرنا احتفالات حماس ودخول قيادتها الى غزة وانتهائهم من الاجراءات الداخلية، وكنا على تواصل مع الراعي المصري وان قرار الدعوة اتخذه الرئيس لكن اجل الى بعض الوقت ليتسنى تحديده في الايام المقبلة".

وفيما يخص امكانية اقامة مهرجان لحركة فتح في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية في غزة قال الاحمد :"ان هذا سيكون عمل قيادة الحركة في غزة وهم بصدد اقامة احتفالات كما جرت العادة كل عام ، لكن اجهزة حماس سابقا لم توافق على اقامة احتفالات للحركة في غزة، ونأمل ان تكون اجواء المصالحة قد زالت اي تحفظ يحجب ممارسة نشاطهم بحرية في القطاع" .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018