شرطية إسرائيلية تقتل فلسطينيا في الخليل

شرطية إسرائيلية تقتل فلسطينيا في الخليل
جنود الاحتلال في الخليل (صورة توضيحية)

استشهد الفتى محمد زياد عوض السلايمة (17 عامًا)، مساء اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الرجبي، قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر طبية إن قوات الاحتلال فرضت طوقًا أمنيًا على المنطقة، وتمنع نقل جثمان الشهيد حتى اللحظة.

بدورها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن شرطية في وحدة حرس الحدود أطلقت النار على فلسطيني، فأردته قتيلا، مساء اليوم الأربعاء، وقد ادعت أنه حاول مهاجمة دورية عند حاجز عسكري.

وقالت الشرطة إن التحقيق الأولي يشير إلى أن فلسطينيا وصل إلى حاجز لوحدة حرس الحدود، وأشهر مسدسا وألصقه بأحد الأفراد، وأن الشرطية أطلقت النار على الفلسطيني وقتلته.

مواجهات

وأضافت الشرطة أنه في أعقاب مقتل الفلسطيني، اندلعت مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وأفراد حرس الحدود الذين استخدموا وسائل تفريق مظاهرات، وقد أصيب ثلاثة فلسطينيين على الأقل بحالات اختناق.

واعتدى جنود الاحتلال بالضرب المبرح على المصور الصحفي مأمون وزوز، وهاجم مستوطنون المواطنين من سكان شارع الشهداء.

وتسود أجواء متوترة في الخليل، التي وقعت فيها عدة مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في الأسابيع الماضية، وكان آخرها الأسبوع الماضي، عندما جرت مواجهات بين قوات أمن فلسطينية وإسرائيلية، واندلعت في أعقابها مواجهات بين مواطنين وقوة من الجيش الإسرائيلي التي اضطرت إلى الهرب من موقع المواجهات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018