القيادة الفلسطينية تحمل النظام السوري مسؤولية ضحايا قصف اليرموك، وعباس يطالب بحماية دولية

القيادة الفلسطينية تحمل النظام السوري مسؤولية ضحايا قصف اليرموك، وعباس يطالب بحماية دولية

حملت القيادة الفلسطينية، اليوم الأحد، النظام السوري، مسؤولية سقوط ضحايا في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، نتيجة قصفه بالطائرات الحربية.

وقال ياسر عبد ربه، أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية وفقا لـ "رويترز": "نحن نحمل بشار الأسد ونظامه مسؤولية هذه الجريمة في مخيم اليرموك، والتي تكشف بشكل واضح أن هذا النظام لا يعرف حدودا لنهجه الإجرامي في القتل والتدمير."

وأضاف عبد ربه: "إن المجازر في مخيم اليرموك وفي كل مكان في سوريا تستدعي اليوم قبل الغد أن يضع المجتمع الدولي حدا لنظام القتل والإرهاب في سوريا، قبل أن يحرق المنطقة بأسرها"، على حد تعبيره.

وأضاف: "إننا نتابع مع أبناء شعبنا في سوريا الأوضاع على الأرض، وسوف نتخذ كل الإجراءات التي تمكننا من حماية شعبنا على كل الأصعدة."

عباس: ندعو الأطراف المتصارعة إلى تجنيب مخيماتنا في سوريا ويلات المعارك

أما الرئيس محمود عباس، فقد قال في تصريحات له اليوم: "إننا نتابع في غاية القلق ما يجري من إقحام لشعبنا ومخيماتنا في سوريا في الصراع الداخلي المؤسف هناك، وقد وصل الأمر اليوم إلى القصف الذي تعرض له مخيم اليرموك بالأسلحة الثقيلة، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من أبناء شعبنا شهداء وجرحى، وهو ما يجب أن يتوقف فورا."

وأضاف:"ندعو الأطراف المتصارعة إلى تجنيب مخيماتنا وشعبنا في سوريا ويلات هذه المعارك وعدم اقحامنا فيها، كما ندعو المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لتوفير حماية لأهلنا في سوريا."

"حماس" تدين

بدورها، أدانت حركة "حماس" ما يتعرض له الشعب السوري من عدوان متواصل، مدينة بشدَّة استمرار تعرّض المخيمات الفلسطينية في سوريا للاستهداف والعدوان والقصف.

وقال عزت الرشق، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس": "إننا ندين بشدة استهداف مخيم اليرموك اليوم بالطيران الحربي، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى، وترويع الآمنين ونزوح عدد كبير من أهالي المخيم".

هذا ونقلت وسائل إعلامية عربية ودولية عن نشطاء في مخيم اليرموك، أن مقاتلات سورية أطلقت صاروخين على الأقل على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية اليوم، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة في سوريا العام الماضي.

وأضافوا أن العشرات قتلوا حين سقط صاروخ على مسجد بالمخيم يحتمي به لاجئون فروا من أعمال العنف في ضواح قريبة بدمشق.

ويقع مخيم اليرموك بجنوب دمشق، وهو جزء من منطقة تمتد من شرق إلى جنوب غرب العاصمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018