سلطات الاحتلال تشق شارعا سريعا يقسم بيت صفافا الى نصفين

سلطات الاحتلال تشق شارعا سريعا يقسم بيت صفافا الى نصفين


  ذكرت صحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس ان بلدية الاحتلال في القدس بدأت العمل بشق طريق سريع متعدد المسارب، من شأنه بعد الانتهاء منه ان يقسم حي بيت صفافا جنوب مدينة القدس الى قسمين.

واضافت الصحيفة، ان الشارع الجديد لن يبتعد سوى امتار قليلة عن المنازل المأهولة والتي تم تشييدها بتصريح من بلدية الاحتلال، على الرغم من المعرفة المسبقة للبلدية بخطط شق الشارع المذكور، حيث سيضطر اهالي الحي لدى محاولتهم الوصول الى المسجد او الافران ورياض الاطفال الى سلوك طريق طويلة عبر الجسور والمعابر التي ستُقام في المكان بعد ان كان الامر لايستغرقهم سوى دقائق معدودات.

وتشير الصحيفة الى ان شق الطريق لن يعود بالنفع على اهالي الحي، وان المستفيد الوحيد منه سيكون مستوطنو المجمع الاستيطاني "غوش عتصيون"، الذين سيتمكنون من استخدامه في الوصول الى القدس وتل ابيب دون التوقف على اي إشارة ضوئية.

ومن شأن هذا الشارع ان يدمّر بساتين الزراعة التي احتفظ بها اهالي بيت صفافا، طوال فترة طويلة من الزمن، بعد ان وصلت الى المنطقة الجرافات والمعدات الثقيلة إيذاناً ببدء العمل في شق هذا الشارع في قلب الحي.

وسيضم الشارع المزمع شقه 6 مسارب واسعة بحيث سيكون الشارع الاوسع في منطقة القدس وهو يربط في احد جوانبه حي جيلو وشارع النفق .

وتشير "هآرتس" ان الشارع يستند الى مخطيط هيكلي للحي منذ العام 1990، حيث تمت في حينه مصادرة الاراضي التي تعود ملكيتها لاهالي بيت صفافا لهذا الغرض، الامر الذي لا يسمح لاهالي الحي بالاعتراض على إقامته او الحصول على تعويضات ، وأشارت الى ان عملية شق الشارع بدأت قبل الانتهاء من إجراءات مصادرة الاراضي التي ستُقام عليها الجسور وقبل إستصدار التصاريح اللازمة لبناء هذه الجسور .

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018