إسرائيل تخطر نحو ألف فلسطيني بإخلاء بيوتهم في الأغوار بذريعة اجراء تدريبات عسكرية

إسرائيل تخطر نحو ألف فلسطيني بإخلاء بيوتهم في الأغوار بذريعة اجراء تدريبات عسكرية

أخطرت السلطات الإسرائيلية، اليوم الاثنين، نحو ألف فلسطيني بإخلاء مساكنهم في منطقة الأغوار شمال الضفة الغربية لغرض إجراء مناورات تدريبية، بحسب ما أفادت مصادر فلسطينية.


وقال رئيس مجلس قروي وادي المالح في الأغوار الشمالية عارف دراغمة إن قرارا إسرائيليا سلم للأهالي في عدة مناطق في الأغوار يقضي بترحيل نحو ألف منهم عن مساكنهم فجر الأربعاء.

وذكر دراغمة لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن عملية الترحيل جاءت بقرارات مكتوبة قبل أيام بهدف إجراء مناورات عسكرية في مناطق مأهولة بالسكان.

وأضاف أن بعد غد آخر موعد لبقاء السكان في مضاربهم الرعوية على امتداد منطقة الأغوار الشمالية.

وهذه هي عملية الترحيل الأوسع بعد عمليات ترحيل سابقة خلال الصيف الماضي حين أجبرت السلطات الإسرائيلية عشرات العائلات على ترك منازلها واللجوء إلى مناطق أخرى لحين انتهاء التدريبات العسكرية التي تجري بالذخيرة الحية.

وتشهد مناطق الأغوار التي تشكل ثلث مساحة الضفة الغربية على مدار العام علميات ترحيل وهدم للمساكن تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلية منذ عام 1967.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018