تحذيرات من اقتحامات المخابرات المتزايدة للأقصى

تحذيرات من اقتحامات المخابرات المتزايدة للأقصى

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن عددا من المستوطنين ومرشحي الانتخابات الإسرائيلية ترافقهم مجموعات من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا المسجد الأقصى ودنسوه عدة مرات منذ ساعات الصباح ، حيث شهد المسجد الأقصى اقتحامات متكررة من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت المؤسسة في بيان صادر عنها، وصل عــ48ـرب نسخة منه اليوم الاثنين، إن هذه الاقتحامات تأتي في وقت  شدد فيه الاحتلال إجراءاته وتضييقاته على المصلين المتواجدين في المسجد الأقصى، وخاصة طلاب مشروع "إحياء مصاطب العلم في الأقصى" الذي ترعاه "مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات".

ودعت "مؤسسة الاقصى" في بيانها الى ضرورة تنبه العالم الإسلامي والعربي إلى خطورة ما يجري من اعتداءات متواصلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى. وذكرت أن مجموعة من المستوطنين تعدادها 27 مستوطنا من بينهم " أرييه كينع" المرشح عن حزب " عوتسماه ليسرائيل" قاموا باقتحام الأقصى وبصحبتهم كاميرات تلفزة ونظموا جولة في أنحاء متفرقة منه، ثم تبعها اقتحامات فردية من قبل عدد من المستوطنين.

وفي الوقت نفسه اقتحمت مجموعات من مخابرات الاحتلال المسجد الأقصى على دفعتين، حيث بلغ عددهم 41 عنصرا، قاموا باقتحام الجامع القبلي المسقوف والأقصى القديم والمصلى المرواني ومسجد قبة الصخرة، كما قام عنصران من المخابرات باقتحام مصلى المتحف الإسلامي في الزاوية الغربية الجنوبية من المسجد الأقصى، وهو الأمر الذي يعد نادراً.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018