لقاء عباس ومشعل كان ايجابيا واتفق على استئناف عمل اللجان الاسبوع المقبل

لقاء عباس ومشعل كان ايجابيا واتفق على استئناف عمل اللجان الاسبوع المقبل

 

اعلن الناطق باسم حركة فتح نبيل أبو ردينه، مساء الأربعاء، ان اللقاء الذي جمع وفدي حركتي فتح وحماس برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان ايجابيا واتفق على بدء عمل اللجان الاسبوع المقبل.


وقال أبو ردينه لوكالة فرانس برس في القاهره، ان "لقاءات وفدي حركتي فتح حماس كانت ايجابية وتم الاتفاق على استئناف عمل اللجان برئاسة رئيسي وفدي الحركتين عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق".

وقال انه تم التاكيد على ضرورة الاسراع في تنفيذ اتفاق القاهره واعلان الدوحه".

واشار إلى أن وفد حركة فتح ضم القياديين في الحركة عزام الاحمد وصائب عريقات ونبيل ابو ردينه وماجد فرج ومن حركة حماس خالد مشعل وموسى ابو مرزوق وخليل الحية ومحمد نصر وعزت الرشق.

وكان عباس قد استقبل بمقر إقامته بقصر الضيافة بالقاهرة مساء الاربعاء وفد حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل وتناول اللقاء الجهود المبذولة لإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام.

وكان عباس قد قال في وقت سابق، "اننا ملتزمون بما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة" في هذا الشان.

وقال "نحن ملتزمون بما اعلن من قبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وهي اننا كلانا مؤمنان برؤية الدولتين، دولة فلسطين على حدود 67 تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل، وأن يتم ذلك عبر المفاوضات وأن نتبنى المقاومة الشعبية والسلمية، وأن نذهب للانتخابات".

وقال ان الانتخابات "ستكون للمجلس التشريعي والمجلس الوطني والرئاسة وهذا الموضوع يناقش الليلة مع خالد مشعل وقيادة حماس"، مؤكدا العمل "حتى تتم المصالحة بين شطري الوطن...".

وقال عباس ايضا "لم يعد مسموحا لأحد أن يتلاعب بمصير الشعب والقضية بابقاء الانقسام تحت أي ذريعة، شعبنا لن يغفر لكل من يريد أن يعمق الانقسام وأن يعلي المصلحة الفئوية والفردية على مصلحة الوطن".

واوضح ان "المطلوب ان تذهب اللجنة إلى قطاع غزة لتسجل 300 ألف فلسطيني لم يسجلوا منذ الانقلاب وحتى وقتنا هذا، وعندما يسجلون تطلب اللجنة تحديد موعد للانتخابات، وتطلب مني إصدار مرسوم بما تراه فور انتهائها من عملها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018