في مقابلة مطولة أبو مازن يقول إن هناك من يحاول قتله والتخلص منه

في مقابلة مطولة أبو مازن يقول إن هناك من يحاول قتله والتخلص منه

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن إسرائيل وافقت على عودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سورية، وأنه يجري العمل على عودة نايف حواتمة، وأن هناك من يحاول قتله.

جاء ذلك في لقاء خاص ومطول أجرته قناة "الميادين" مع أبي مازن، استمر نحو ساعتين، تطرق خلاله إلى أمور لم يتطرق لها من قبل مثل موقفه من الصهيونية، وأسرار كتابته في هذا الموضوع.

ونقل عنه قوله "أتحدى أن ينكر أحد منهم علاقة الصهيونية بالنازية قبل الحرب العالمية الثانية". وبحسبه فإن لديه 70 كتابا لم ينشرها بعد، ووعد قناة الميادين بحلقات خاصة للحديث عنها.

أدار اللقاء الإعلامي غسان بن جدو، وحصل على أخبار هامة منها أن فلسطين طلبت عودة 150 ألف لاجئ فلسطيني من سوريا، وأن إسرائيل وافقت على ذلك.

وقال أبو مازن لبن جدو إن العمل جار لعودة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة.

ووصف صائب عريقات بأنه ذاكرة المفاوضات مع إسرائيل، وأن إسرائيل جهدت للضغط على الفلسطينيين للتخلص من صائب لأنه صار يعرف أكثر مما يجب.

وكرر أبو مازن ثلاث مرات عبارة أن هناك من يحاول قتله والتخلص منه، مكررا أن عرفات ذهب غيلة بنفس الطريق.

وقال أيضا إنه على حركة فتح أن "تستنهض ذاتها ونفسها". وعن الشعب الفلسطيني قال "إنه صبر كثيرا ونال شيئا صغيرا. ففلسطين هي في العالم قضية كبرى، وبين العرب هي قضية عظمى، وفي فلسطين هي مسألة حياة ووجود".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018