أبو مرزوق ينفي دخول أي عنصر مسلح من "حماس" لمصر

أبو مرزوق ينفي دخول أي عنصر مسلح من "حماس" لمصر

نفى موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، نفيا قاطعا ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام العربية والفلسطينية، من دخول أي عناصر مسلحة من حركة "حماس" من قطاع غزة إلى مصر لمساندة الرئاسة المصرية، أو مشاركتها في الأحداث الجارية الآن في مصر.

وعبر أبو مرزوق في تصريح عبر موقعه على "فيسبوك"، عن أسف حركة "حماس" من استمرار وإصرار البعض على الساحة السياسية والإعلامية المصرية على ترديد مثل هذه الاتهامات والافتراءات لحركة "حماس"، وللفلسطينيين، واستخدامنا مادة سياسة وإعلامية في تصفية الحسابات بين الفرقاء السياسيين في مصر.

وأكد أبو مرزوق مجددا على وقوف حركته على مسافة متساوية من جميع الأحزاب والقوى والتيارات السياسية في مصر، وتمنى لمصر "الأمن والأمان والسلامة والاطمئنان والهدوء والسكينة، ونسأل الله سبحانه وتعالى بأن يحفظها من كل سوء."

يذكر أن مواقع عربية وفلسطينية، تناقلت خيرا يفيد بأن حوالي 7000 عنصر مسلح من "حماس"، تسللوا إلى مصر، وذلك لمساندة الإخوان المسلمين والرئاسة المصرية في السيطرة على أحداث الاحتجاج الدموية التي تشهدها مصر حاليَّا، وأن الأمن الوطني المصري رصدها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018