صدامات ومواجهات في عدة مناطق في الضفة في "يوم كسر الصمت" تضامنا مع الأسرى

صدامات ومواجهات في عدة مناطق في الضفة في "يوم كسر الصمت" تضامنا مع الأسرى

 

شهدت الاراضي الفلسطينية في الضغة الغربية مظاهرات ومواجهات في ي"وم كسر الصمت" الذي اعلن تضامنا مع الاسرى المضربين.
وبالاضافة الى المواجهات التي وقعت أمام سجن عوفر وأصيب خلالها العشرات، اندلعت، عصر اليوم الجمعة، مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي كانت تتمركز في محيط حاجز الجلمة شمال جنين.

وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال التي تعمدت اطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل عشوائي ومكثف اعتقلت 4 شبان بينهم شاب تم اعتقاله عقب دهسه بشكل متعمد من قبل دورية تابعة لجيش الاحتلال. وقد اندلعت هذه المواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة بعدما توجه توجه عشرات الشبان الى محيط حاجز الجلمة ، حيث قاموا باغلاق الشارع الرئيسي (جنين - الناصرة) بالحجارة والاطارات المشتعلة وسط ترديد هتافات تطالب بالافراج عن الاسرى القابعين في سجون الاحتلال.

ومع استمرار هذه التظاهرة، هرعت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الى المنطقة واعلنتها عسكرية مغلقة وسط اطلاق العشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع ، غير ان فشلت في تفريق المتظاهرين الذين هاجموا اليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة ، فيما القيت زجاجة حارقة انفجرت قرب احدى الاليات العسكرية.

ورغم اصابة العديد من المتظاهرين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام وحملات الملاحقة التي شملت مطاردة الشبان في اراضي مرج ابن عامر الزراعية وعلى امتداد المنطقة ، الا ان المواجهات تواصلت بشكل اكثر عنفا، حيث هاجم المتظاهرون جنود الاحتلال من مسافات قريبة وهم يلوحون بالاعلام الفلسطينية وصور الاسرى.

وتمكنت قوات الاحتلال خلال مطاردتها للمتظاهرين من اعتقال اربعة شبان ، فيما اكد شهود عيان ان احد هؤلاء المعتقلين كان تعرض للدهس من قبل الية عسكرية خلال مطاردته، حيث سقط ارضا قبل ان يتمكن الجنود من اعتقاله وتقييده ونقله الى معسكر الجيش القريب دون تقديم اي علاج له ودون معرفة طبيعة اصابته.واستمرت هذه المواجهات حتى ساعات المساء، حيث عمدت قوات الاحتلال الى اطلاق الاعيرة المطاطية بشكل مكثف ، ما ادى الى اصابة احد الشبان بعيار مطاطي في الوجه ، حيث تولت طواقم الهلال الاحمر نقله وجميع المصابين الى المستشفى الحكومي في جنين لتلقي العلاج


مواجهات عنيفة في محيط مخيم عايدة

وفي محيط مخيم عايدة للاجئين اندلعت عصر اليوم الجمعة مواجهات عنيفة في محيط قبة راحيل شمال بيت لحم من جهة مخيم عايدة، حيث قام عشرات الشبان والفتية بالقاء الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه جنود الاحتلال المتمركزين في الابراج العسكرية المطلة على المخيم ، فيما عمد الجنود الى اطلاق العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع التي سقط بعضها في باحات المنازل المجاورة ، ما ادى الى اصابة العديد من المواطنين بحالات اغماء وغثيان جراء استنشاقهم الغاز السام.وكانت هذه المواجهات اندلعت عقب تنظيم مسيرة للتضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام واحتجاجا على حملات الدهم والاقتحام التي تستهدف مخيم عايدة بشكل شبه يومي
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018