قوات الاحتلال تقتحم العيسوية وتقمع مسيرة وسط القدس

قوات الاحتلال تقتحم العيسوية وتقمع مسيرة وسط القدس

اندلعت عصر اليوم السبت مواجهات عنيفة في بلدة العيسوية شمال شرقي القدس، وذلك بعد اقدام قوة من شرطة الاحتلال على اقتحام البلدة اثناء احتفال نظمته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لمناسبة الذكرى الـ 44 لانطلاقتها. وقالت مصادر محلية  ان قوة كبيرة من شرطة الاحتلال اقتحمت البلدة وسط اطلاق الرصاص وقنابل الصوت بشكل عشوائي ومكثف، ما دفع عشرات الشبان الى التصدي للقوة ورشقها بالحجارة والزجاجات الفارغة دون ان يبلغ عن وقوع اصابات.وكانت شرطة الاحتلال عمدت الى اغلاق جميع المداخل المؤدية إلى بلدة العيسوية ، وذلك بالتزامن مع مسيرة حاشدة انطلقت عند الساعة الثانية من خيمة الاعتصام والتضامن مع الأسير سامر العيساوي إلى ملعب مدرسة العيسوية، حيث نظم المهرجان الوطني احتفالا بانطلاقة الجبهة الديمقراطية.

وفي شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس، هاجمت قوة من شرطة الاحتلال مسيرة سلمية كانت نظمت تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام بمشاركة العشرات من المواطنين الذين رفعوا الاعلام الفلسطينية وصور الأسير سامر العيساوي.وقال عضو لجنة التضامن في العيسوية محمد أبو الحمص ان شرطة الاحتلال التي اعتدت على المشاركين في هذه المسيرة اعتقلت عددا من المواطنين من بينهم : علاء الحداد، عضو لجنة أسرى القدس، وحمدي الزغير بدعوى مقاومتهما للاحتلال.كما اعتدت شرطة الاحتلال بالضرب المبرح على شاب لم تعرف هويته قبالة مدرسة الرشيدية بالقدس، وذلك خلال المواجهات التي اندلعت في تلك المنطقة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018