وزارة الاسرى: الشهيد جرادات قتل بأيدي العملاء في قسم "العصافير"

وزارة الاسرى: الشهيد جرادات قتل بأيدي العملاء في قسم "العصافير"


أفاد تقرير  لوزارة شؤون الأسرى والمحررين أن الشهيد عرفات جرادات قد سقط شهيدا داخل قسم التحقيقات التابع للشاباك الإسرائيلي (قسم 11) والذي يطلق عليه (العصافير ) في سجن مجدو، وهم عملاء يعملون بأوامر وتعليمات جهاز الأمن الإسرائيلي.

وقال تقرير الوزارة أن الشهيد عرفات الذي اعتقل يوم 18/2/2013، خضع لتحقيقات قاسية في معتقل الجلمة، وعانى من أساليب تعذيب وحشية وضغوطات نفسية بتهمة رشق الحجارة، وقد تم نقله لاستكمال التحقيق معه بسبب عدم اعترافه بالتهم الموجهة إليه إلى قسم التحقيق في سجن مجدو (غرف العملاء) وهناك سقط مقتولا بعد يومين من نقله.

واعتبرت وزارة الأسرى أن قسم العملاء هو الذراع الأخطر في منهجية استجواب الأسرى والتحقيق معهم حيث يمارس الضرب والتعذيب والابتزاز والتهديد بحق الأسرى دون رقابة أو رادع وبعيدا عن أعين المحامين والصليب الأحمر الدولي.

وقال التقرير أن محاكم الاحتلال ومخابراته تعتمد نتائج التحقيقات في غرف العملاء والاعترافات المنسوبة للأسرى هناك دون التدقيق والتمحيص في آليات انتزاع هذه الاعترافات.

وتعتبر غرف العملاء (العصافير) مصائد للأسرى وأسلوب خداع تنتهجه المخابرات الإسرائيلية للإيقاع بالمعتقلين، ولا تعترف سلطات الاحتلال بوجود هذه الأقسام التابعة للأمن الإسرائيلي ، والتي يمارس فيها التعذيب بحرية مطلقة وبأساليب وضغوطات نفسية لا تطاق.

وطالبت وزارة الأسرى الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بإرسال لجنة تحقيق سريعة للكشف عن الأقسام السرية التي يمارس بها استجواب المعتقلين بحيث تعطى الحصانة لعملاء ومستخدمين لدى جهاز الأمن لممارسة شتى أنواع التعذيب المحرم دوليا بحق الأسرى.

وقال تقرير الوزارة أن جريمة مزدوجة ارتكبتها سلطات الاحتلال من خلال إخضاع الاسير عرفات جرادات للاستجواب في أقسام تحقيق غير رسمية وغير مسجلة لدى الصليب الأحمر الدولي كمراكز لاحتجاز المعتقلين
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018