هنية يدعو الفلسطينيين إلى انتفاضة شعبية من أجل الأسرى

هنية يدعو الفلسطينيين إلى انتفاضة شعبية من أجل الأسرى

 

دعا إسماعيل هنية، رئيس الوزراء في حكومة "حماس" بقطاع غزة، الشعب الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها، لانتفاضة شعبية من أجل الأسرى، والاستمرار في الفعاليات الجماهيرية.

ووجه هنية التحية للأسرى خلال افتتاحه معرض "أرواح لا صور"، الذي يجسد معاناة الأسرى في سجون الاحتلال، ويظهر واقع إضراباتهم.

إضراب الأسرى لم يكن لجذب الأنظار والإعلام

وأكد هنية أن إضراب الأسرى لم يكن لجذب الأنظار والإعلام، إنما هي معركة حقيقية يخوضها الأسرى في ساحة الأسر، مبينا أن كل ما يقومون هو واجب من أجل الأسرى، وأضاف: "سنخوض كل ساحة، وسنتحمل المسؤولية، وسندفع الثمن من أجل حريتهم."

وبين هنية أن هذا المعرض يحمل رسالتين، الأولى: "أن الأسرى المحررين حينما خرجوا من السجن، سمع الشعب الفلسطيني والأمة العبارات الخالدة حينما قالوا حريتنا لا تكتمل إلا بحرية أسرانا."

وأشار إلى أن الرسالة الثانية هي: أن "القادة الذين وقفوا في ساحات الجهاد والمقاومة ودخلوا السجون من أجل ذلك، حينما خرجوا استأنفوا مسيرة الثبات والمقاومة، لذلك كان واحد من الأهداف الاستراتيجية لصفقة وفاء الأحرار ضخ قيادات تستأنف دورة العمل من أجل فلسطين والقدس والأقصى."

وأضاف هنية: "هذه الصور تحكي قصة شعب وقضية، وقصة أسر ومسيرة مباركة من مسيرات الجهاد على أرض فلسطين في ساحات السجون."

"نحن بحاجة لحاضنة عربية لقضية الأسرى"

ووجه هنية التحية للشهيد قائد كتائب القسام أحمد الجعبري، وللشهيد محمد المبحوح، الذي نفذ أول عملية خطف بعد انطلاقة "حماس" بعام، و‘لى الشهيد عرفات جرادات الذي استشهد ‘ثر تعذيبه في السجون الإسرائيلية.

وقال: "نحن بحاجة لحاضنة عربية لقضية الأسرى"، مؤكدا أنهم يتابعون مع كل الأطراف، وفي مقدمتها مصر التي رعت اتفاقية صفقة وفاء الأحرار."

وأكد هنية التزام حكومته بالوقوف إلى جانب الأسرى والعمل من أجل تحريرهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018