فيجلين يحاول اقتحام مسجد قبة الصخرة

 فيجلين يحاول اقتحام مسجد قبة الصخرة

قالت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان لها اليوم، الاثنين، إن عضو الكنيست والقيادي في حزب الليكود موشي فيجلين حاول صبيحة اليوم اقتحام وتدنيس مسجد قبة الصخرة المشرفة مستغلا بذلك "حصانته البرلمانية" ، غير أن حراس الأقصى والمصلين وطلاب وطالبات العلم في الأقصى تصدوا له ومنعوه من ذلك، وأجبروه على الخروج خارج حدود المسجد، وتسود في هذه الأثناء أجواء التوتر والغضب الشديد في محيط الأقصى.

وأشارت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقتحم فيها فيجلين الأقصى ويقوم بأداء صلوات تلمودية داخل باحته.

واعتبرت المؤسسة، في بيان وصل عــ48ـرب نسخة منه، أن محاولة فيجلين أمر خطير يدل على تمادي الجماعات اليهودية وقادة المؤسسة الإسرائيلية النيل من الأقصى برمته من خلال تدنيسه بالاقتحامات المتكررة .

ودعت العالمين العربي والاسلامية إلى الانتباه أكثر لما يجري في المسجد الأقصى من انتهاكات من قبل قادة المؤسسة الاسرائيلية والأحزاب الدينية. وشددت على ضرورة لجم هذه الانتهاكات.

يشار إلى أن موشي فيجلين يعتبر من الدعاة البارزين لبناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الاقصى المبارك، وقد برز نشاطه لتهويد المسجد الأقصى في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018