القدس: مواجهات مع قوات الاحتلال فور انتهاء صلاة الجمعة

القدس: مواجهات مع قوات الاحتلال فور انتهاء صلاة الجمعة

قالت مصادر طبية فلسطينية إن عشرات الفلسطينيين قد أصيبوا في مواجهات مع قوات الاحتلال داخل المسجد الأقصى اليوم الجمعة فور انتهاء الصلاة.

وجاء أن نحو 35 فلسطينيا قد أصيبوا، بينهم 7 إصابات بالرصاص المطاطي بالرأس داخل المسجد الأقصى، وذلك بعد مهاجمة شرطة الاحتلال لمسيرة سلمية احتجاجا على الاعتداء على مصاطب العلم وركل أحد الضباط الإسرائيليين للمصحف الشريف قبل أيام.

ونقل عن مصادر مقدسية قولها إنه فور انتهاء صلاة الجمعة خرجت مسيرة سليمة نظمها مجموعة من الشباب احتجاجا على الاعتداءات الاسرائيلية بحق الطلبة والمقدسات الدينية، حيث تمت مهاجمة المسيرة بطريقة "همجية" من قبل قوات الاحتلال بالضرب بالهراوات وإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي.

وأشارت المصادر إلى أن من بين الإصابات 7 إصابات بالرصاص المطاطي بالرأس، كما أصيبت سيدتان بالضرب بالضرب بالهراوات وقنابل الغاز. وقدم العلاج للمصابين ميدانيا قبل أن يتم نقلهم إلى عيادات المسجد الأقصى.

وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال انسحبت من ساحات الأقصى، وتمركزت على الأبواب.

وأكد محمود قراعين وهو ناشط حقوقي مقدسي لـ"معا" إصابة المصورين عطا عويسات ومحفوظ أبو ترك، بالطلقات المطاطية بالرأس، أسفرت عن جراح بالغة، نقل محفوظ على إثرها إلى المستشفى.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018