11 جريحا في اشتباكات في مخيم عين الحلوة

11 جريحا في اشتباكات في مخيم عين الحلوة

سقط 11 جريحاً بعد تجدّد الاشتباكات على نطاق واسع، وبشكل عنيف، في مخيم عين الحلوة استخدمت فيها قذائف الـ"أر بي جي".

وأجرى مسؤول الاستخبارات في الجيش اللبناني في الجنوب العميد علي شحرور اتصالات شملت السفير الفلسطيني أشرف دبور وقيادة "عصبة الأنصار" وفتح والمسؤول السابق في "الكقاح المسلّح" من أجل التهدئة ولجم التوتر.

وأفادت مصادر محلية أن الاشتباكات تدور بين "جند الشام" وحركة فتح في الشارع الفوقاني جنوبي مخيم عين الحلوة باتجاه سوق الخضار، والتي تعتبر منطقة انتشار للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كما يوجد مقر لـ"الصاعقة" و حركة فتح.

كما سقطت قذيفة على مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في المخيم، ما أدى إلى جرح 4 من عناصر المركز.

وسادت حالة من الهلع في المخيم وخلت الشوارع من المارة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018